لتبليغ الإدارة عن موضوع أو رد مخالف يرجى الضغط على هذه الأيقونة الموجودة على يمين المشاركة لتطبيق قوانين المنتدى

العودة   هوامير البورصة السعودية > >


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
<
قديم 02-01-2011, 09:22 AM  
#37
احمد غازي
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 40,889

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

قراءة لأسواق العملات في 2010م
أزمة صرف وليدة حرب عملات والإبادة تأتي من الدولار.. ومصير منطقة اليورو يتأرجح بين خطط الإنقاذ والتقشف





تحليل - وليد العبدالهادي :

المستثمر تحول فجأة إلى مضارب بعد أن اكتشف أن خطط الإنعاش لم تكن منعشة لأساسيات الأسواق وهو محق بهذا التصرف (حفظاً لقيمة أصوله) ثم رأينا الأسواق تعانق مناطق قريبة من قممها قبيل الأزمة المالية العالمية ويمكن أن نسمي هذا العام (عام حفظ القيمة) وأمريكياً تميزت هذه السنة بتوفير بيئة مضاربية مجنونة في أسواقها وتمكنت من إعادة GM إلى مقعدها في البورصة، أما منطقة اليورو فجأة تتحول من التخطيط للإنقاذ إلى التخطيط للتقشف وأزمة الصرف أشعلت فتيل حرب العملات وهي حرب إبادة كانت بفعل الدولار، أما بريطانيا لم يسمع لها صوت إلا خلال الانتخابات الرئاسية التي تجاهلتها الأسواق تماما، ولعنة التضخم مع التذمر من نعمة النمو في الصين تم إرهاق ميزان طوكيو التجاري وكانت اليابان الدولة الأبرز التي التزمت بالإنفاق الحكومي كعادتها في التعامل مع الأزمات، ولمزيد من التفصيل دعونا نروي قصصاً مثيرة عن أسواق العملات الأجنبية في 2010م:

الدولار الأمريكي:

بدأ خط مساره خلال العام على التوالي (78-88-75-81) أمام سلة عملاته واضح جداً التقلب الكبير والعام المقبل لديه قمة قد يزورها وهي 86 ويميل للمسار الصاعد أكثر، أما الذهب كان الصعود المستمر عنوانه ولم يتقلب كثيراً وحقق قمة تاريخية عند 1430$ للأنصة ويرجح أن يحقق قمة جديدة في 2011م عند 1580$ للأنصة، وبشأن النفط كان للحمم البركانية في إيسلندا وتعثر دبي العالمية أثر سلبي مؤقت مع بداية العام لكن مع فصل الشتاء القارس اشتعلت الأسعار وزاد اشتعالها لحظة انفجار في أحد آبار النفط في خليج المكسيك ومعظم السنة كانت مخزونات النفط الأمريكية تظهر انخفاض وإستراتيجية حفظ القيمة ونمو الصين المستمر مكن خام نايمكس من الوصول إلى 91$ للبرميل لأول مرة منذ 2008م.

أمريكا نجت من التأثر من قصص تعثر صغيرة (دبي العالمية-اليونان-أيرلندا) وكان الهاجس هو مصير سندات الخزانة الأمريكية المباعة للصين وتقلبت مؤشرات أمريكا ولم تعط اتجاهاً صاعداً في أرقامها بل الركود هو عنوانها واكتظت البلاد بسيولة المضاربين من كل أنحاء العالم لسبب واحد وهو نشاط أسواقها المالية، وأبرز المنعطفات هو تلويح أوباما بقطع الأرزاق باقتراح حول حد البنوك من ممارسة أية نشاطات استثمارية في صناديق التحوط ودفع البنوك للتركيز على نشاطها الرئيسي وهو الإقراض فقط كان بمثابة ثمن خطط الإنقاذ وكان الخطاب يشير إلى طلب الإذعان وليس الحوار مما أعطى انطباعاً بأن سنوات ما قبل الأزمة كانت سنين عسل وولى زمانها مما أفقد القطاع تواجد المستثمرين الحقيقيين فيه، أيضاً تهمة الاحتيال على جولدمان ساكس أرهقت وول ستريت حيث هدد المتهم الحكومة من التهور بأنظمتها المالية الجديدة ويلمح بأنه لو تم فرض أنظمة مشددة على استثمارات البنوك في النظام المالي ستنخفض أرباح القطاع بنسبة 20% لذا رأينا هبوطاً قوياً في المصارف الأمريكية في النصف الأول من العام. وعلى صعيد الشركات تم إعادة GM (صديق العمر) أبرز المفقودين إلى مقعدها في البورصة بأكبر اكتتاب عرفه التاريخ الأمريكي والعالمي كان ذلك أكبر دليل على أن أسواق الأسهم الأمريكية كانت الأنشط والأكثر حيوية استقطاباً للأموال الساخنة في العالم في هذا العام المنصرم.

اليورو مقابل الدولار الأمريكي:

افتتح العام عند 1.43 وزارها للمرة الثانية لكن بضعف مما أعطى انطباعاً حينها بزيارة قاع جديد وهو 1.18 والآن يتداول عند 32. 1 والنمط السلوكي المتشكل حالياً يشير إلى تسجيل قاع جديد وهو 1.09 بعد سلسلة من التقلبات المزعجة بين 1.36 و1.22 خلال العام المقبل.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي:

فاقد للاتجاه طوال العام وافتتح تعاملاته في 2010م عند 1.61 وسجل قاعاً قريباً من قاع 1999م عند 1.42 ويرجح أن يستمر بالتذبذب بين 1.58 و1.42 خلال العام المقبل وداخل مسار جانبي متوسط الأمد لكن لا ننسى على المدى الطويل يستهدف نقطة التعادل وهي لكل جنيه دولار واحد يقابله في القيمة.

الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني:

الاتجاه هابط على المدى الطويل أي لخلال بضعة شهور كما أنه هابط على كل المستويات أيضاً لكن طوال العام عكف على إعداد نمط سلوكي شرائي كبير جداً يرجح أن يتم حصاده هذا العام كبداية على طريق الصعود وهذا الزوج قد يكون وعاء للقيمة وقد يشهد اهتماماً كبيراً جداً العام 2011م.

اليورو:

منطقة اليورو تحولت هذا العام فجأة من خطط الإنقاذ إلى خطط تقشف ملأت القارة بعد أن انتشر وباء التعثر السيادي الذي هدد وحدتها والعمر الافتراضي لها، كانت البداية مع اليونان التي أثقلت المدينة الفاضلة بالديون وبعجز وصلت نسبته 12% كان ذلك بسبب خطيئتين الأولى انضمام غير قانوني لدخولها كعضو في المنطقة بتوصية من جولدمان ساكس والثانية الإقراض المهول في أولمبياد 2004م مما هدد جزرها الخلابة وبدأ العالم يتحدث عن رغبة اليونان في بيع بعض هذه الجزر!! لنكتشف أن معظم الأعضاء قد تخطى عجزهم الحد المسموح به وهو 3%، بعد ذلك ارتفعت درجة حرارة المستثمرين في منطقة اليورو وبدأ الضغط منهم على السياسيين للتودد إلى ألمانيا وكانت قائمة التعثر تضم دولاً مثل (اليونان-إسبانيا-البرتغال-إيطاليا-بلجيكا) وسط آمال من دعم الشقيقة الكبرى والأفضل صحياً (ألمانيا)، وبدأت السخرية تحلق فوق سماء المنطقة من كل أنحاء العالم حيث أوروبا القارة الأكثر خبرة وأعمق تاريخاً تمد يدها لصندوق النقد مثلها مثل دول العالم الثالث وذلك طمعا في إنقاذ دويلة صغيرة تصارع الحياة (اليونان) والجدل كان حينها هل ستمد يدها لصندوق النقد لطلب الإعانة أم سيرمي المركزي الأوروبي بحبال الإنقاذ؟ وقتها كانت أوامر البيع بأمر السوق على منصات التداول تتهدد!! حيث أسواق المال لا تؤمن بالضباب، وأخيراً تم التمويل لكن الطامة الكبرى أن من مول كان فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبعضهم اضطر بعدها ليعلن عن خطط انكماش جادة.

هذه السلسلة من المخاوف كان ضحيتها اليورو الذي سجل قاعاً تاريخياً وأصبحت المسألة أزمة صرف ومخاوف من أن تكون أزمة مصارف مما جلب للأذهان أزمة النمور الآسيوية 1998م التي أصبحت حاضرة في مخيلة الأوروبيين خصوصاً وأن سقوط اليورو المرعب والاقتراض المتهور من قبل البنوك الأوروبية في العقد الماضي وضعف الرقابة الحكومية المصرفية هي أسباب تعثر أوروبا وهي نفس الأسباب التي عصفت بالنمور الآسيوية مع فارق الأرقام. بعد ذلك شنت الحرب في الأسواق وأصبحت (حرب عملات) ونمت مخالب العملة الخضراء وأدمت الأسواق بصعودها القوي وفعلاً كانت حرب إبادة ونقطة التعادل كانت غاية هذه الحرب لكل عملة تقارعها والجميع اتفق حينها على أن 2010م هو عام (الدولار) وبدأ التذمر من الأوروبيين وتم الرد بكلمة شبيهة لكلمة (الدولار عملتنا والمشكلة مشكلتكم) وهو تصريح يعيده التاريخ إلى الأذهان أمام البنوك المركزية الأوروبية عام 1971م (جان كونالي) وزير الخزانة الأمريكي الأسبق ذكر هذه العبارة بعد تذمر أوروبا من فك ارتباط الدولار بالذهب وكأن التاريخ يعيد نفسه.

وما إن هدأت الأمور حتى قام المركزي الأوروبي بالتحذير من أصول قيمتها 195 مليار يورو قد تتحول إلى سامة مما رفع أسعار السندات عليها كما توقع أن يتم تجنيب مخصصات بقيمة 90 مليار يورو هذا العام و105 مليارات يورو خلال عام 2011م هذا بخلاف ما قيمته 238 مليار يورو التي شطبت في 2009م، ومن أشرس التصريحات هو تحرش منطقة اليورو بصناديق التحوط واستهدافها لهم بالحد من عبثهم في اليورو وهؤلاء من أخطر شرائح الأسواق المالية حيث اللعب معهم مكلف للغاية وآخر ضحاياهم اليورو لكن سرعان ما أذعنت المنطقة لهم بسبب سيطرتهم على الأسواق كانت زلة لسان غبية حينها، وأخيراً المركزي الأوروبي استمر في سياسة التخفيف الكمي وقطع عهد مع المستثمرين بعدم المساس بها ومع اتساع رقعة التعثر السيادي تم الإعلان عن أكبر صندوق إنقاذ عرفه التاريخ بقيمة تريليون دولار وهدأت الأمور تماماً على الأقل نفسياً، وكانت آخر قصة تعثر (أيرلندا) خير دليل على الاطمئنان.

الجنيه الإسترليني:

بريطانيا لم يسمع لها صوت إلا فترة الانتخابات الرئاسية التي لم تستطع تنشيط مسار الأصول ذات العائد المرتفع ولا جيد من لندن سوى تثبيت برنامج الإقراض عند 200 مليار جنيه وتثبيت الفائدة عند 0.50% وقمة جديدة في أرقام البطالة والركود عنوان الاقتصاد الملكي.

الين الياباني:

طوكيو أبرز ما قامت به خلال العام هو رفع برنامج الإقراض للقطاع المالي من 10 تريليون ين إلى 20 تريليون ين المقدمة للبنوك مرهونة بسندات وأوراق تجارية زاد على إثرها المعروض النقدي وامتنعت السيولة من الخروج من أسواق الأسهم هناك طيلة العام، لكن دعونا نركز على الصين حيث بدأت العام بإشاعة أربكت الأسواق حول إمكانية قيامها بإعادة النظر في أصولها المقومة باليورو لكن سرعان ما نفت ذلك لتظهر إشاعة أخرى من مخاوف طلب أمريكا إعادة جدولة ديونها بشأن سندات الخزانة الأمريكية التي باعتها على الصين مطلع الأزمة المالية والمقومة بالدولار خصوصاً لو أعلنت أمريكا عن رغبتها بإعادة جدولة ديونها وعرضت هذا الأمر على الصين ماذا سيحدث للأسواق المالية في العالم أجمع؟ واستمرت لعنة التضخم مسلطة على الصين بتحقيق أرقام جديدة في معدلات الفائدة وأسعار المستهلكين والمنتجين ولم يستطع التنين حتى الآن من كبح جماح التضخم وتحولت نعمة النمو التي أصبحت شراً لا بد منه إلى نقمة بدأ التذمر منها!! طبعا هذا جعل ميزان طوكيو التجاري يتأرجح طوال العام انتهت برقم جديد في معدلات البطالة.

(تم إعداد هذا التقرير أثناء جلسة الأسواق الأوروبية يوم الخميس الساعة 11 صباحاً بتوقيت لندن)

احمد غازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 

قديم 02-01-2011, 09:26 AM   #38
احمد غازي
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 40,889

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م



الأسهم تنهي 2010 بنمـو 8.1 بالمائـة (تحليل)



أمجد علوش

أغلق المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية عام 2010 على ارتفاع وصل إلى 8.1 بالمائة من قيمة افتتاحه التي كانت عند مستويات 6121 نقطة، حيث انطلق المؤشر في ربعه الأول من العام الماضي بما يتجاوز الـ 800 نقطة بقليل حيث وصل إلى مستويات 6939 التي كبحت صعوده وأعادته إلى مناطق 5750 نقطة خلال شهر واحد والتي كبحت هبوطه أيضا مما أدخله في مسار جانبي صاعد ذي نطاق عريض إلى أن أغلق يومه الأخير من تداولات العام الماضي عند مستويات 6620 نقطة.



أمجد علوش في الإطار
أما بخصوص الشركات الأكثر خسارة في سعرها فكانت الصقر للتأمين والتي انحدر سعر سهمها بما يعادل 62.9 بالمائة من سعر افتتاحه السنوي لتغلق نهاية العام عند سعر 19.85 ريال للسهم الواحد، تلاه شركة وقاية للتأمين بنسبة بلغت 57.6 بالمائة متراجعاً لسعر 21.05 ريال، ومن ثم أليانز للتأمين أيضا بنسبة بلغت 53.4 بالمائة هابطاً لسعر 21.55 ريال.
وبذلك يكون قد كسب من النقاط ما يعادل 498 نقطة واللافت ذكره أنه ومن خلال بعض الإحصائيات نجد أن الشركات التي حققت ارتفاعات سعرية من خلال التداول خلال العام الماضي بلغت خمساً وخمسين شركة كان أبرزها سهم شركة العثيم التي تنتمي إلى قطاع التجزئة والتي قفزت محققة أعلى صعود سعري، حيث وصلت قيمته إلى 61.6 بالمائة من سعر افتتاحه السنوي لتغلق نهاية العام عند سعر 78 ريالاً للسهم، تلاه سهم شركة التعاونية للتأمين والتي سجلت ارتفاعات بلغت 57.9 بالمائة إلى سعر107 ريال، ومن ثم الفخارية بنسبة 51.4 بالمائة والذي ارتفع لسعر 59 ريالاً وكان .قطاع التأمين الأبرز في نسب الخسارة السعرية

إدراج إحدى عشرة شركة جديدة في سوق الأسهم وهي السريع، شاكر، الخضري، اسمنت الجوف، مدينة المعرفة، هرفي، الخليجية العامة، بروج للتأمين، سوليدرتي، الوطنية للتأمين، أمانة

وأما عن قيم التداول فكانت سابك رائدة السوق السعودي في المرتبة الأولى بما يتجاوز الـ 97 مليار ريال، حيث سجّل السهم نمواً خلال 2010 بنحو 31.76 بالمائة مرتفعاً لسعر 104.75 ريال، تلاه سهم كيان السعودية الذي أنهى العام بسعر 19.25 ريال مرتفعاً بنسبة 5.77 بالمائة مسجّلاً تداولات بقيمة تجاوزت حاجز الـ 66 مليار ريال، ومن ثم بنك الإنماء رغم تراجعه إلى سعر 10.5 ريال بنسبة بلغت 17.32 بالمائة مسجّلاً قيم تداول تقارب التسعة والخمسين مليار ريال.
وعليه فإن مجموع ما تم تداوله في عام 2010 وصل إلى سبعمائة وستة وخمسين ملياراً وأربعمائة وأربعة وثمانين مليوناً وتسعمائة وثمانية وعشرين ألفاً وستمائة واثني عشر ريالاً بحركة أسهم بلغ عددها قرابة (33 مليار سهم)..وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على انخفاض عام في السيولة، حيث بلغت قيمة الانخفاض قرابة الـ 40 بالمائة مقارنة بالعام 2009 والتي تجاوزت الألف ومائتي مليار كحركة تداول بالإضافة إلى ستة وخمسين ملياراً ونصف المليار عدد أسهم.
ومن الأشياء الجديرة بالذكر إدراج إحدى عشرة شركة جديدة في سوق الأسهم وهي السريع، شاكر، الخضري، اسمنت الجوف، مدينة المعرفة، هرفي، الخليجية العامة، بروج للتأمين، سوليدرتي، الوطنية للتأمين، أمانة، ويضاف إلى ما أسلفنا ذكره أن الشركات ذات المكرر ما دون العشرة بلغ عددها خمس شركات تأتي على التوالي شركة صدق، دار الأركان، سدافكو، الاتصالات السعودية، الكيميائية السعودية وهنا أود التشديد على التعمق في دراسة المكرر حيث إن بعض الشركات ذات المكرر المنخفض تكون فخاً عميقاً للمتعاملين من الناحية الاستثمارية وذلك من خلال عدم معرفتهم في بعض الحسابات البسيطة في القوائم المالية، حيث من الممكن أن يأتي إعلان أحد الفصول بربح كبير نتيجة عملية غير تشغيلية والتي تهبط بالمكرر بشكل كبير وعندما يزول تأثير هذا الربح بعد أربعة فصول فسوف ينخفض المكرر بشكل كبير وهذا ما وددت التنويه عنه أننا وعلى الرغم من رؤية هذه الأرقام تلفت انتباهنا بشدة كبيرة إلا أنها ستكون ضربة قاسمة لمن لا يبحث في الداخل







احمد غازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 09:28 AM   #39
احمد غازي
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 40,889

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

300 بالمائة زيادة لموظفي البريد



عبدالله الراشد - الدمام
أنهى البريد السعودي السبت مشكلة الخطأ الحاصل منذ عام 1426 في رواتب العاملين فيه حيث قام بمنح 70 بالمائة من الموظفين زيادة سنوية بلغت 300 بالمائة على راتب كل موظف لم يبلغ الدرجة النهائية في سلم الرواتب فيما لم يحصل 30 بالمائة من العاملين على هذه الزيادة في رواتب شهر محرم الجاري.



هيئة البريد السعودي (اليوم)


وكانت الأجواء في البريد السعودي أمس مشحونة وقوبل هذا الإجراء برفض صريح من العديد من العاملين في الموسسة حيث ازدحم البريد الالكتروني لرئيس مؤسسة البريد السعودي محمد بن طاهر بنتن بالعديد من الايميلات المطالبة بتصحيح أوضاع العاملين في المؤسسة وتعويضهم عن الخمس سنوات الماضية التي حرم العاملون فيها من درجات التسكين نتيجة خطأ يكلف البريد 280 مليون ريال. ويترقب العاملون في الموسسة أن يتم اتخاذ إجراء حاسم في البريد خلال الأيام المقبلة فيما يتعلق بأوضاعهم المالية خاصة وان ميزانية البريد السعودي في الموازنة العامة للدولة والتي أعلنت مؤخرا تتجاوز الملياري ريال. واوضح مصدر مقرب من رئيس البريد السعودي ان الخطأ الحاصل في تسكين العاملين في البريد إجراء تتحمله وزارة المالية بوصفها الجهة المعنية ملمحا في الوقت نفسه الى أن ادارة البريد السعودي تطمح الى تحسين الاوضاع المالية للعاملين فيها خلال العامين المقبلين وذلك بعد تحويل البريد السعودي الى شركة خاصة ذات ميول تجارية بحتة. واوضح المصدر ان البريد انهى العديد من الاجراءات المتعلقة بتأسيس شركة للتسويق تتولى مسئولية تسويق الخدمات البريدية والترويج لها برأسال مال يتجاوز 300 مليون ريال من المقرر ان يتم الاعلان عن تفاصيلها خلال الاجتماع السنوي المرتقب لمديري عموم مناطق واقاليم البريد السعودي المزمع إقامته الشهر المقبل .


الاحتكار يرفع أسعار السكر 60 بالمائة



سلطان الطولاني ـ الدمام
سجلت أسعار السكر ارتفاعات جديدة منذ بداية الأسبوع الماضي تجاوزت 5 بالمائة في الكيس الواحد من جميع الأحجام ودون أسباب واضحة أو مبررات ملموسة، غير أن التجار يعتذرون بعدم توافر مصادر أخرى تستورد السكر من الخارج.



متسوق في حيرة شديدة من الغلاء المستمر ( تصوير : حسن الدبيس )


وقال عدد من تجار المواد الغذائية بالمنطقة الشرقية : إن الارتفاعات أصابت أسعار السكر وتجاوزت الـ «6» مرات في 2010م، وسجل أرقاما لم يصل إليها من قبل. ففي مطلع العام كان حجم الـ «50» كيلو جراما يباع بـ «120» ريالا، وبدأ التذبذب حتى أن وصل إلى 199ريالا، متوقعين ارتفاع الأسعار خلال عام 2011م إن لم يتم إيجاد مصادر أخرى أو الاستثمار في الدول الغنية بالزراعة.

استغلال الحاجة
في البداية يقول ناصر الشمري (مستهلك) : تفاجأت بوصول سعر منتج السكر حجم 10 كيلوجرامات إلى 41 ريالا بعد أن كان سعره 39 ريالا، ولا يوجد سبب لارتفاعات المواد الأساسية التي منها السكر الأرز ، الزيت، والدقيق، وإنما الحاصل استغلال واضح من التجار وعدم مراعاة لظروف المستهلك الذي يخرج من المحل بسعر عال، وكمية قليلة، ولا نجد أي دور واضح لوزارة التجارة وجمعية حماية المستهلك مع أن السكر يشكل للمواطن قوت يومه.

تلاعب مستمر
أما عادل الدوسري فيؤكد أن ارتفاع أسعار الأرز بالمملكة سبب في الزيادة التي تطرأ على السكر بين حين وآخر ، وكذلك الفواكه والخضراوات مثل الطماطم التي تباع حاليا بأعلى الأسعار في تاريخ الأسواق السعودية، والتلاعب في سعر المواد الأساسية بالنسبة للتجار أصبح موضة يتم جني الأرباح من ورائها بكل سهولة، وأتمنى لو أن لدينا جمعيات تعاونية أسعارها محددة، وجهة للتموين تدعم المواد الأساسية تقضي على معاناة المواطن بسبب الارتفاعات.

أسباب مجهولة
وقال عوض مبارك (مسئول مبيعات بمركز مواد غذائية) : إن منتج السكر أخذ في الارتفاع تدريجيا خلال عام 2010م. ففي بدايته كان سعر حجم الـ «10» كيلوجرامات يتراوح بين 25 ـ 26 ريالا، وفي منتصف السنة ارتفع سعره إلى 31 ريالا، وفي شهر رمضان الماضي تذبذب بين 37 ـ 38.5 ريال، وهو سعر الشركة الموردة حتى أوائل شهر ديسمبر.
وأشار إلى أن السعر الجديد عمم في الأسواق خلال الأسبوع الماضي لجميع الأحجام، فحجم الـ «10» كيلوجراما أصبح سعره 41 ريالا، وحجم 50 كيلو جراما بـ «199» ريالا والمحلات تبيعه بـ «205» ريالات، ونتوقع أن يرتفع السكر إلى أكثر من ذلك خلال 2011م، بالإضافة إلى المواد الغذائية الأخرى بنسبة تتراوح بين 5 و 10 بالمائة، مضيفا : إن أسباب الارتفاعات الأسبوعية مازالت مجهولة، غير أن الأعذار تعلق على الارتفاعات العالمية.

ارتفاع تدريجي
وأكد عمر البريكي (تاجر مواد غذائية) أن أسعار السكر تغيرت كثيرا عن السابق، ومنذ شهر شعبان الماضي بدأ السكر يرتفع تدريجيا إلى أن وصل إلى أرقام تعتبر الأولى في تاريخ السكر. فمثلا حجم الـ «50» كيلو جراما كنا نشتريه في شهر شعبان من الشركات ومندوبي المبيعات بـ «120» ريالا وتدرج السعر حتى وصل إلى 175 ريالا، والآن تجاوز 190 ريالا أي أن الزيادة في الكيس الواحد تجاوزت الـ «70» ريالا، وهذا الارتفاع سيساهم في رفع كثير من المنتجات الأخرى خاصة الحلويات والمنتجات التي يدخل في تركيبتها السكر بنسب عالية، وسيؤثر على ميزانية تجار المواد الغذائية والمستهلكين في نفس الوقت.

مصادر قليلة
وأضاف أسامة بابطين مدير عام شركة المهيدب للأغذية أن أسعار السكر تتوقف على العرض والطلب في الأسواق، والمنتج الموجود حاليا في الأسواق السعودية مستورد من البرازيل التي تعتبر المورد الوحيد للمملكة ، لذلك فإن الأسعار متقلبة وغير ثابتة، مشيرا إلى أن سكر البرازيل لن يغطي حاجة الأسواق وسترتفع الأسعار.
وأشار بابطين إلى أن الفائض من السكر في الهند ساعد في انخفاض الأسعار وثباتها عند حد معين خلال الفترة السابقة، وأن الحل الوحيد للحد من الارتفاعات وفتح المجال لمصادر أخرى تستورد من دول أخرى تنتج السكر وليس البرازيل فقط.

تخطيط استراتيجي
من جهة أخرى قال الخبير الاقتصادي وأستاذ إدارة الأعمال الدولية بجامعة الملك فيصل الدكتور محمد القحطاني : إن ارتفاع أسعار السكر تعتبر استجابة طبيعية لارتفاع أسعار النفط، وقد لا يكون في تأثير مباشر ، لكن جرت العادة أن الأعمال تستجيب لبعضها مثل معدن الذهب. فعندما يشتريه المستهلك بسعر 100 ريال تجده بعد فترة ارتفع سعره، ويقوم هذا المستهلك ببيعه بـ «150» ريالا ويستفيد منه، والسكر مادة حيوية ورئيسة وأصبح مرتبطا بالعرض والطلب ومتغيرات السوق، والتأثر المباشر لأسعار النفط والثلوج التي هبطت على بعض دول العالم يعتبران من العوامل الطبيعية التي تأثر على أسعار السلع بالنسبة للدول المصدرة لهذه السلع الاستهلاكية الضرورية. كما أن جشع التجار له دور أيضا في ارتفاع أسعار المواد الرئيسة، فهم يبحثون عن السبل التي تساعدهم في زيادة السعر ورفع معدل أرباحهم.
وبالنسبة لما أثير عن وجود مخزون من السكر يلبي حاجة السوق لعامين قادمين أوضح القحطاني أن ذلك غير صحيح، لأن الأزمة المالية العالمية أثرت على كثير من التجار وعلى حركة الاستيراد، وكذلك على مستوى المعروض في السوق. كما أن الكثير من التجار لا يملكون الدراية الكافية عن التخطيط الاستراتيجي والمستقبلي لحالات الطوارئ والارتفاعات التي قد تحدث، لكن في الحقيقة أن المنتجات مكدسة في البلدان الموردة للسكر والمواد الرئيسة الأخرى.
وطالب القحطاني الجهات المعنية بفتح المجال لصغار التجار باستيراد المواد الرئيسة حمايتهم من المحاربات والتخلص من الاحتكار الموجود في السوق المخصص على مجموعة من التجار ، لأن الاحتكار داء اقتصادي خطير ، والبحث عن دول أخرى تصدر السكر غير البرازيل، وأن تستثمر الشركات السعودية في البلدان العربية الغنية بالزراعة والصناعات الغذائية مثل مصر ، باكستان، شمال السودان، وأثيوبيا، وأن يتذكر التاجر أن المواطنين أبناؤه وإخوانه وأن يبتعد عن الربح الفاحش ويتذكر أفضال الله سبحانه وتعالى، وأفضال الدولة عليه.

احمد غازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 09:30 AM   #40
احمد غازي
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 40,889

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

سابك : انتهينا من الصين ومشكلتنا في الهند



عطية الزهراني- الجبيل
أكد المهندس محمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أن مستقبل الصناعات البتروكيماوية يبشر بالخير في الأعوام القادمة موضحاً أن الأزمة الاقتصادية انتهت ، وقال في حواره مع اليـــوم: إن التوسعات الحالية التي تشهدها سابك جزء من خطة سابك 20/20 التي تعتمد بشكل رئيسي على توفر مواد الخام وأشار الماضي إلى أن الصناعات البتروكيماوية في الخليج تنمو بسرعة لتوفر مواد الخام



«الماضي» خلال اجتماعه مع كبار مسئولي ورؤساء شركات سابك (اليوم)

مضيفا: إن سابك تتعامل مع الشركات العالمية معاملة «الند بالند» في مختلف المجالات سوى تنافسية أو تقنية مؤكدا أن الشركة تسعى للاستحواذ على شركات سوى محلية أو خارجية ، وقال :إننا أوقفنا التصدير إلى الأسواق الهندية و تطرق إلى الاستدامة في سابك والمصانع البلاستكية وإليكم تفاصيل الحوار:

• في البداية نهنئكم لاختياركم ثالث أفضل قيادي نفوذاً وتأثيراً في العالم في قطاع البتر وكيماويات ، وما هي انطباعاتكم على سير العمل من خلال جولاتكم التفقدية لشركات سابك ؟
شكرا لكم على التهنئة ونتمنى للجميع التوفيق والسداد،أما بخصوص الزيارة فكنت سعيدا جدا بما رأيته من تغيير كبير سواء في ثقافة العاملين و استخدام ثقافة الإبداع وتحسن سير الإنتاج فالمصانع الجديدة التي تحت الإنشاء على مستوى عالمي ومميز وتبذل الخدمات المشتركة للتوظيف جهودا رائعة وطرقا خلابة لجذب الموظفين وإغرائهم للالتحاق بسابك الشركة العالمية المفضلة للكيماويات وبالفعل هذا هو هدفنا الذي نصبوا إليه أن تصبح الشركة المفضلة للكيماويات، بحيث نكون جديرين وقادرين على التميز في جميع مراحل الإنتاج سواء من ناحية جذب الموظف إلى إنتاج المنتج والذي شاهدناه يعد مفخرة للوطن، وهو نتيجة طبيعية للخطط والجهود المبذولة و الرؤية التي وضعها مجلس الإدارة برئاسة صاحب السمو الأمير سعود بن ثنيان آل سعود و الإدارة العليا في سابك القادرة على تنفيذ توجيهات مجلس الإدارة ،ونطمح أن تصبح سابك الشركة العالمية الرائدة المفضلة في مجال الكيماويات وأن تواصل تقدمها بين كبريات الشركات العالمية القيادية ،كما نطمح إلى مواصلة تنمية الكوادر البشرية وتحويلها إلى قوة تنافسية للمدى الطويل .
•ماذا عن تأثير خطة سابك الإستراتيجية 20/20 خلال الأعوام القادمة ؟
التوسعات الحالية هي جزء من خطة سابك 20/20 وقطعنا مرحلة لابأس بها و أمامنا مشوار طويل جداَ في تحقيق طموحات سابك 20/20 التي تعتمد بشكل رئيسي على توفر مواد الخام في المملكة، وكما تعلم إن المواد الخام أصبح عليها ضغط من المنافسين الآخرين من الشركات الأجنبية ومن الشركات المحلية، ونعوّل أن يكون هناك استكشافات جديدة للغاز ويكون هناك مواد جديدة تمكن سابك من تحقيق طموحاتها في 20/ 20 بهدف تحقيق رؤية الشركة لتصبح الشركة العالمية الرائدة المفضلة في مجال الكيماويات واحتلالها مركزاً قيادياً في هذا المجال خلال الأعوام القادمة.
•ما هي توقعاتكم للعام القادم في صناعة البتروكيماويات خليجيا وعالميا ،وكيف ترى الاستثمارات في القطاع ؟
القراءة للمستقبل تبشر بالخير تدريجيا فالأعوام القادمة سوف تكون أفضل و 2011 أفضل قليلا من عام 2010 و2012 أفضل من 2011 وهكذا و انأ متفائل فالقطاع الآن في عصر النمو والتميز، وأعتقد أن التأثيرات الاقتصادية والمالية التي حدثت في السنتين التي مضت سوف نتغلب عليها في 2011و2012 و في نهاية العامين القادمين سوف نبدأ بذروة البتروكميايات، وفي الخليج النمو أسرع خاصة في هذا الوقت لتوفر مواد الخام فمثلا قطر -الإمارات- عمان- وأيضا إيران ، هذه دول تستثمر حاليا في الأسمدة والحديد والألمنيوم والبتر وكيماويات وفي سباق على الاستحواذ على حصة من السوق العالمي .
• ماذا عن علاقتكم بالشركات العالمية وأهميتها بالنسبة لكم ؟
نتعامل معهم معاملة «الند بالند» وهم يشاركوننا في المملكة ونتعامل معهم على أنهم مصدر تقنية و أحيانا بيننا وبينهم مشاركات وأيضا منافسات في الأسواق .
•وعن أهمية الأسواق الصينية بالنسبة لكم ؟
الأسواق الصينية من الأسواق التي نعول عليها الكثير لأنها تنمو سريعاً ونتوقع أن يصبح لـ»سابك» دور كبير في الصين بسبب العلاقات المميزة مع الصين ،وقد احتفلنا مؤخرا مع الشركة الصينية للبترول والكيماويات (ساينوبيك) بتدشين مشاركتهما في المجمع البتروكيماوي المقام في تيانجي المملوك مناصفة ، وتقدر استثمارات المجمع بنحو 2,7 مليار دولار وتبلغ طاقته الإنتاجية السنوية 3,2 مليون طن من مختلف المنتجات البتروكيماوية وقد تم توقيع اتفاقية للتعاون الاستراتيجي وتطوير نطاق المشاركة في المجمع الصناعي واستهدفنا بهذه الخطوة إقامة مركز تصنيعي يعزز حضور سابك في القارة الآسيوية التي تمثل أهم أسواقها الإستراتيجية فيما تعد الصين من أكبر الأسواق البتر وكيماوية العالمية.
• ماذا عن استثماراتكم في أوروبا ؟
تتواجد سابك في أوروبا في مدينة «جينك» و يعد مصنعها من أكبر المصانع على مستوى القارة الأوروبية ويطبق أحدث التقنيات العصرية معززاً قدرات الشركة التنافسية في أسواق صناعة السيارات العالمية مما يعزز ذلك علاقات سابك بعملائها ، حيث تستهدف زيادة طاقتها المضطردة كمياً ونوعياً لمواكبة متطلبات العملاء ونمو أعمالهم والسعي للوفاء باحتياجاتهم من المواد ودعم عملياتهم للمدى البعيد .



• ما تأثير الإغراق وإيقاف التصدير على منتجات سابك ؟
قضية الإغراق بالصين انتهت وليس لدنيا أي عوائق في الصين ، والقضية الشائكة أمامنا حاليا هي الإغراق في الهند ولا نصدر لها حاليا بسبب هذه المشاكل ولكن وزاره التجارة تبذل جهودا مضنية للتغلب على الموضوع بالحوار مع الهند.
• ماذا عن الاستدامة في سابك ؟
تحظى الاستدامة بعناية كبيرة من جانبنا ،حيث عملت الشركة على وضع خطة وبرنامج شامل ومتكامل بهدف تعزيز القدرات التنافسية للمدى البعيد و سابك تصرف حاليا الكثير على اختيار التقنيات التي سوف توفر الاستدامة سواء في المنتجات والتشغيل وثقافة الموظف في سابك والمحافظة على أي اختيار لأي تقنيات مستقبلية مما يستوجب المحافظ على الاستدامة وعلى تقليل الانبعاثات الكربونية والمحافظة على البيئةن وهناك جهود حثيثة للحد من الانبعاثات الكربونية في جميع عمليات الشركة الصناعية حول العالم كما جرى الاتفاق على جعل (الاستدامة) عنصراً رئيساً يجب دراسته بإمعان عند الإقدام على أي مشروع جديد أو عملية أو منتج .
• ما مدى اهتمامكم بالسلامة والبيئة ؟
تولي سابك منذ بداية تأسيسها أقصى درجات العناية والاهتمام للصحة المهنية والسلامة والبيئة باعتبارها صمام الأمان لعملياتها الإنتاجية والتسويقية والتقنية وتفوقنا في هذا المجال الاستراتيجي بإنجاز عشرات الملايين من ساعات العمل المتصلة دون أية إصابات مقعدة أو معطلةن وتحقيق المعدلات المثالية فيما يتعلق بعدم حدوث الإصابات الصناعية الأمر الذي ترجمه حصول معظم شركاتنا على أرفع الجوائز والشهادات التقديرية من الهيئات والمراكز المتخصصة على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية اعترافاً بتميز أساليبها وممارساتها في جميع العمليات الصناعية، حيث أحرزت الشركة مؤخراً جائزة المستوى الأول الذهبية العالمية رفيعة المستوى وتسلمت بمقتضاها شهادة تقدير من هيئة خدمات التفتيش والحجر الصحي الاسترالية .
•هل لديكم خطط للاستحواذ على شركات أخرى سواء داخليه أو خارجية ؟
هذا وارد وسابك تنمو في اتجاهات كثيرة محليا وتنمو عالميا عن طريق مشاركات عالمية ونحن طبعا ً عيوننا متفتحة لأية فرصة مناسبة .
• لماذا تم تغيير اسم شركة طيف إلى الشركة المتخصصة ؟
الاسم الجديد يعكس تطور وتنوع أعمال الشركة لإنتاج منتجات متخصصة جديدة تتماشى مع أهداف سابك الإستراتيجية كما يعكس تكامل الشركة بصورة أفضل مع قوة وحجم وتنوع مشاريع سابك، حيث إن المنتجات التي تقوم بتصنيعها صارت متخصصة وأصبحت تنتج منتجات لأول مرة في المملكة و مهمة جداً و هي المنتجات الوحيدة في السوق في الوقت الحاضر، وتستهلك سابك جزءا كبيرا منها وأيضا عملاء سابك .
20/20 هدف سابك لتصبح رائدة البتروكيماويات عالميا.
• كيف ترى علاقتكم مع القطاع الخاص المنتج للبلاستيك ؟
الأمور جدا ممتازة وصناعة البلاستيك في المملكة لها اهتمام كبير وسابك تصرف الكثير على إيجاد فرص للاستثمار في الصناعات البلاستيكية وتدعم المنتديات التي تناقش هموم البلاستيك وهناك تعاون مثمر ومميز.
• كيف ترى مشروع كيان السعودية ؟
يعد مشروع كيان اكبر مجمع بتروكيماوي في العالم يشيد في وقت واحد وتم بدء الإنتاج في ثلاثة من المصانع ونجاح الشركة في تصدير باكورة إنتاجها ، وسوف تستكمل الإنتاج في مصانعها الأخرى حسب الجدول الزمني لبدء الإنتاج في كل مصنع، وتمتاز بوجود منتجات جديدة لها طلب في الأسواق الدولية إلى جانب العديد من المنتجات المتخصصة التي تنتج محليا لأول مرة نمثل أمينات الإيثانول، والبيسفينول، والإيثوكسيليت، والبولي كاربونيت، والأسيتون وغيرها.
• ماذا عن مشاريع التوسعة في ابن رشد ؟
وقعت الشركة مؤخرا عقدين لتنفيذ مشروع توسعة مصنع العطريات والمرافق لرفع الطاقة الإنتاجية للمصنع من 560 ألف طن متري إلى مليون ومائة وثمانين ألف طن متري سنوياً، وكذلك مشروع توسعـــــة مصـــــنع حمـــــض التـــــرفـــــثاليــــك النقــي ( PTA) لرفع طاقته الإنتاجية من 350 ألف طن متري إلى 750 ألف طن متري لمادة الترفثاليــــك سنوياً ، كما تم توقيع مصنع جديد لحبيبات القوارير(PET-2) لرفع الطاقة الإنتاجية للشركة من 330 ألف طن متري إلى 750 ألف طن متري سنوياً من مادة (PET-2).

الإغراق في الهند قضية شائكة و»التجارة» تبذل جهودا لإنهائها
• ما دوركم في نقل التقنيات ؟
منذ تأسيس سابك تعمل على نقل أحدث التقنيات العالمية وفق نهج المشاريع المشتركة مع نخبة الشركات العالمية الرائدة في المجالين الصناعي والتقني واقترن بذلك تدريب وتأهيل الشباب السعودي لحمل هذه التقنيات و تبنت الشركة إستراتيجية منظمة لبناء أجيال سعودية قادرة على تطوير وتوطين التقنيات وشيدت منظومة بحثية وتقنية متكاملة شملت العديد من مراكز البحث العلمي والتطوير التقني في كل من المملكة والهند وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية، وعززتها بامتلاك شركة ساينتيفيك ديزاين الأميركية مناصفة مع شركة سود كيمي الألمانية، وتوجتها بامتلاك قطاع الصناعات البلاستيكية ويحق لنا نفخر بوجود شباب سعودي قادر على احدث التقنيات.
• كيف ترى دور اتحاد مصنعي البتروكيماويات باعتبارك رئيس مجلس إدارته ؟
منذ تأسيس اتحاد مصنعي البتر وكيماويات عام 2006م وهو يقوم بدعم الصناعة عبر تقديم دراسات متعمقة عن أحدث التطورات في الأسواق العالمية من ناحية وحرصه على المشاركة في تبادل الأفكار فيما بين ممثلي كبرى شركات البتروكيماويات والكيماويات في العالم بما يراعي المصالح المشتركة للجميع من ناحية أخرى، وهناك تنسيق قائم منذ زمن لوجود عدد من الشركات الخليجية المشتركة برؤوس أموال مشتركة بين كل من سابك وعدد من الشركات في البحرين والكويت و أعضائه يمثلون نخبة كبيرة من الشركات البتروكيماوية والكيماوية الخليجية في التواصل فيما بينهم وتبادل المعارف والخبرات بهدف تطوير وتنمية وازدهار هذه الصناعات وتعزيز التجارة الحرة والمنافسة النزيهة ،وهناك قدرة منتجي البتروكيماويات في الخليج على مواصلة تنفيذ استراتيجياتهم ،ومن المتوقع أن يصل إجمالي حجم الاستثمارات الخليجية في مجال البتروكيماويات إلى حوالي 50 مليار دولار بحلول العام 2015 ،

احمد غازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 09:32 AM   #41
احمد غازي
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 40,889

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

احتكار توريد مواد البناء يهدد تنفيذ المشاريع


علي بن ظاهر – الخبر

حذر عدد من المقاولين والمتعاملين في أسواق مواد البناء من تأثيرات سلبية على تنفيذ المشاريع الضخمة الجاري العمل فيها بسبب احتكار توريد هذه المواد في جهات محددة , وطالبوا بضرورة إيجاد موردين جدد كأحد الحلول للحد من الارتفاعات المتلاحقة للأسعار التي ستؤثر سلبا على نشاطهم على المدى القريب والمتوسط.




تنفيذ مشاريع البنى التحتية مهددة بالتعثر ( اليوم )


وقال ناصر الهاجري عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية: إن الطلب المتزايد في ظل حجم المشاريع الضخمة التي تنفذ حاليا يدفع الأسعار نحو الارتفاع مما يشكل عنصرا سلبيا على المدى القريب والمتوسط على حجم نمو الأعمال الإنشائية وهذا يتعارض مع حاجات البلد من بنية تحتية ومشاريع سكانية وصناعية وسياحية . وأضاف الهاجري: نحن بحاجة لموردين جدد يدخلون للسوق لموازنة الطلب مع العرض فمنذ زمن وعدد موردي مواد البناء محدود , مشيرا الى أن عدد الموردين والوكلاء الحصريين ما زال محدودا رغم عدم وجود أي معوقات رسمية أمام زيادة الموردين. وأكد محمد بن أحمد الدوسري نائب رئيس اللجنة العقارية بغرفة الشرقية على ضرورة أن تلعب وزارة التجارة دورا فعالا في الرقابة على المواد الأساسية كالحديد والأخشاب وغيرها لحل مشكلة ارتفاع الأسعار غير المبرر وخصوصا ونحن مقبلون على مشاريع إسكانية ضخمة في طور خطة حكومة خادم الحرمين الشريفين. وقال صالح بن أحمد السيد عضو اللجنة العقارية بغرفة الشرقية وأحد الموزعين المعتمدين لمواد البناء: إن الاحتكار سبب رئيسي في تضخم الأسعار وأضاف : «لا زلت أبحث عن سبب مقنع لعدم وجود موردين جدد يثرون السوق ويحررون الأسعار فلا يوجد أي عقبات أو صعوبات تذكر في هذا المجال, وللعلم أننا كموزعين نكتوي بالنار التي يكتوي بها المستهلك الأخير وهو المواطن فانعدام وضوح الرؤية للآليات التي يتم بها رفع الأسعار او خفضها غير متوافرة وهذا أمر مربك للسوق ويجب أن تنشط الأجهزة الرقابية للحد من الارتفاعات في الأسعار «.


تلاعب بالأسواق لإشعال أسعار الحديد من جديد



علي شهاب – الدمام

حذر رجال أعمال ومقاولون وأصحاب مشاريع من استغلال ما يثار حول العالم من اتجاه لرفع أسعار الحديد الى مستويات جديدة بعد الارتفاعات الكبيرة التي حققها الحديد خلال العامين الماضيين, والتي ضاعفت سعره لأكثر من مرة.




مصانع الحديد تحظى بتسهيلات ودعم كبير من الدولة (اليوم)


وشدد هؤلاء في تصريحات لـ «اليوم» ان ما يثار من أقوال في هذا الشأن وما يضخم من طلب عالمي متوقع ربما يمثل إثارة مفتعلة للدفع باتجاه رفع قسري وغير مستحق للأسعار خاصة في بلادنا حيث تحظى مصانع الحديد بدعم كبير وتسهيلات من الدولة ومن شأن إشاعات وإثارات مثل هذه دفع المستهلكين وأصحاب المشاريع الى شراء كميات كبيرة من الحديد وتخزينها مما سيؤدي الى ارتفاعات غير حقيقية في الاسعار.
وطالب المقاولون واصحاب المشاريع وزارة التجارة والصناعة والجهات الأخرى المسئولة بضرورة مراقبة السوق عن كثب للتعرف على الأوضاع وللحيلولة دون التلاعب بالأسعار، مشيرين الى انه خلال الارتفاعات السابقة كان الارتفاع في المملكة يفوق الارتفاعات العالمية.

أزمات مفتعلة
في البداية يؤكد عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس لجنة المقاولين الأسبق خليفة دخيل الضبيب أن آثار الأزمة العالمية مازالت ماثلة ومازال الطلب على الحديد وغيره من مواد البناء يستجيب لهذه الآثار, وبالتالي فإننا نعتقد أن الطلب لم يزد كما يصور لنا البعض ذلك لأن الكثير من المشاريع في العالم توقفت بسبب الأزمة إذا من أين يأتي الطلب؟؟ سؤال يطرح نفسه بقوة ونحن نشك في الطلب الذي يتحدثون عنه ونخشى أن تكون هناك تسريبات عالمية ومحلية تدفع باتجاه ارتفاع أسعار بافتعال أزمة جديدة لطلب غير حقيقي. ويضيف الضبيب بالنسبة لنا في المملكة فإن مصانع الحديد يفترض أنها تغطي كامل الطلب وهي تحظى بدعم الدولة ومن المفروض أن تراعي هذه المصانع بدورها المستهلكين سواء كانوا مقاولين أو أصحاب مشاريع، وإذا كانت هناك ارتفاعات في الأسعار على مستوى العالم فإن الإرتفاعات عندنا لابد ان تكون أقل لفروق التسهيلات والدعم الحكومي الذي تحظى به الصناعة الوطنية, ولا تحظى به الكثير من المصانع المنتجه في دول العالم الاخرى، ولذلك نجد أنه من الضروري أن تكون وزارة التجارة والصناعة والجهات الأخرى ذات العلاقة قريبة من الأسواق حتى تكون على اطلاع بخصوص ما يحصل فيها من تلاعب قد يؤدي الى بلبلة وأزمات جديدة كانت نواتها أزمة مفتعلة وغير حقيقية.

مراقبة السوق
ويؤكد رجل الأعمال سعد العتيبي أن من الواجب على الجهات المختصة والمسئولة مراقبة السوق ودراسة اوضاعها والتعرف على الحاجة الى الحديد ومواد البناء الأخرى للسنوات الخمس أو العشر القادمة مثلا وبما يؤدي الى التعرف على حاجتنا من الحديد والمواد الأخرى، ويمكننا ذلك بشكل أكثر دقة من خلال التعرف على الخطط التي تقوم بها المؤسسات العامة والخاصة لمشاريعها العمرانية والإنشائية، ومقارنة ذلك بالإنتاج المحلي من الحديد، ويمكن من خلال ذلك ايضا التعرف على مدى حاجة المصانع للتصدير.

استقراء المستقبل
من جانبه أكد المقاول عبد العزيز مبارك السويكت أن مراقبة السوق من قبل الجهات المختصة مهمة بل ضرورية حتى لا يكون هناك تلاعب في اسعار المواد الإنشائية وفي مقدمتها الحديد، ونحن في المملكة لنا ظروفنا ولا داعي لأن نتأثر بالأوضاع العالمية أو على الأقل أن بعض المواد توجد لدينا في المملكة ميزة نسبية في انتاجها وتتمتع بدعم وتسهيلات من الدولة وهذه من المفروض ألا تتأثر بالارتفاعات التي تشهدها دول العالم الأخرى.

أسواق سوداء
ويتفق مع هذا الرأي أيضا رجل الأعمال والمقاول عبد الرزاق العليو الذي يشير من جانبه ايضا الى ضرورة تفعيل الجهات التي تراقب الاسواق او تعمل على حماية المستهلك، خاصة في اوقات افتعال الأزمات كما يجب التأكيد على ضرورة معاقبة الجهات التي تفتعل الأزمات وتتسبب في ارتفاع الأسعار وظهور أسواق سوداء للمواد الإنشائية وغيرها.
ويؤكد العليو على أن من الضروري أن تكون الرقابة أشد من جانب الجهات المختصة على المواد الأساسية التي تهم المستهلك خاصة مواد البناء، حيث مازلنا للأسف نشهد ارتفاعات تفوق في الكثير من الأحيان الارتفاعات التي تحدث في مختلف بلاد العالم الأخرى، بينما من المفروض أن يكون العكس هو الصحيح.
وكان مسئولون في صناعة الحديد بالمملكة قد أشاروا الى أن هناك اتجاها لرفع أسعاره إلى مستويات تتراوح بين 300 و350 ريالا للطن، أي بنسبة 10 إلى 15 في المائة خلال العام الميلادي الجديد 2011م، مرجعين هذه الزيادة المتوقعة إلى التطورات العالمية وصعود حديد التسليح المستورد إلى 700 دولار (2925 ريالا للطن) للمقاسات 16 و32 ملم. وأكد أن أسعار حديد التسليح ستبدأ في التحرك اعتبارا من شهر يناير الجاري بشكل تدريجي، خصوصا مع استمرار صعود قيمة الخردة في السوق العالمية.

احمد غازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 09:34 AM   #42
احمد غازي
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 40,889

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

10 مليـارات ريـال نسـائية محرومة من الضخّ في الشـركات



معالي المزين - الخبر

ما زال أغلب الاستثمار النسائي محصوراً في الودائع البنكية، وهذا يترجم بالأرقام إلى أن10 مليارات ريال حبيسة البنوك ولا تضخّ في الاقتصاد على شكل مشاريع نسائية في الوقت الذي تمثل فيه الشركات النسائية نسبة 4.3 % من مجموع شركات القطاع الخاص، وهذا رقم متدنٍّ جداً لمشاركة أكبر للمرأة السعودية في قطاع الأعمال ويرجع السبب الى معوقات أمام انطلاقة المرأة في المشاركة في الاقتصاد بشكل أوسع.


سيدة الأعمال السعودية فريدة صالح الصويغ (اليوم)


وتسلط سيدة الأعمال السعودية فريدة صالح الصويغ الضوء على اهمية مساهمة المرأة بقولها: «إن الاستثمار النسائي يُعدُّ من أهم القنوات الداعمة للاقتصاد الوطني».
وترى أن هناك معوّقات كثيرة تضغط على المرأة لتظل أموالها حبيسة الودائع في المصارف والبنوك المحلية دون إتاحة المجال الكافي أمام الاستثمارات النسائية.
وتعدِّد فريدة الصويغ بعض المعوقات فترى انها تتركز في بعض الأعراف والتقاليد والنظم والتعاميم القانونية كمعوق للاستثمار النسائي. وضربت الصويغ أمثلة أخرى لمعوّقات تحسين وضع المرأة الاقتصادي كتضارب مختلف جهات إصدار التصاريح على نوع العمل الذي تدرج بين مصنع وفق ترخيص وزارة التجارة ومشغل وفق تصنيف البلدية مبدية استياءها من أنه حتى عند توفير أقسام لخدمة سيدات الأعمال في بعض الجهات الخدمية فإنها غالباً لا تملك صلاحيات كافية. وأضافت إنه لا يسمح غالباً لسيدة الأعمال باستقدام عمالة رجالية وفق الاحتياج الفعلي في مهن متقدّمة وغير متوافرة، وأن السجل التجاري تحديداً وهو مجال عملها لا يسمح بالكثير من الخيارات، مؤكدة أنه «من الصعب الحصول على عمالة سعودية في الحرف الدنيا، ومن ناحية أخرى فإن التطبيق للإجراءات غالباً ما يكشف لسيدة الأعمال أنه لا يسمح لها بالاستثمار في كل المجالات، مما يدفع غالباً سيدات الأعمال السعوديات لاستثمار جزء كبير من ثرواتهن بالخارج. وأشارت الى ان الوكيل الشرعي عقبة كبرى أمام سيدات الأعمال .. وتقول: «يتطلب من الراغبة في الاستثمار أن يكون وكيلها الشرعي محرماً .. فما بالك بسيدة أعمال ليس لديها محرم شرعي؟! «.
واستغربت الصويغ من منع سيدات الأعمال من تخليص أعمالهن بأنفسهن، ومستشهدة بالسيدة خديجة «رضي الله عنها» التي كانت سيدة أعمال تنجز المهام بنفسها قبل زواجها من الرسول الكريم .. مطالبة بتحرير المستثمرة السعودية من شرط الوكيل الشرعي.
وقالت: إن القضية عادات وتقاليد تتغيّر وتبيد مع تغيّر الزمن ومتطلباته وحان الوقت لتذليل الصعوبات بما تقتضيه المصلحة وأن تباشر المرأة أعمالها بنفسها، خصوصاً في ظل تغيّر الأوضاع واختلافها عن الماضي، مما كان يستوجب تعيينها لوكيل شرعي عنها.. فالرجل يجب أن يكون داعماً ومسانداً لا أن يحول دون استحقاق المرأة للأهلية الكاملة. وتقترح الصويغ لحل جزء من المعوقات أمام المرأة ضرورة توفير مكتب للخدمات النسائية في كل الجهات والدوائر الحكومية، وهذا ما تراه كفيلاً بحل «الإشكاليات كما يدعم الحدّ من تفشي البطالة».

احمد غازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 09:36 AM   #43
عاشقة البورصة
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 350

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

بارك الله فيك
عاشقة البورصة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 11:01 AM   #44
thamir6969
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 15,078

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

الله يعطيك العافيه
thamir6969 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 12:41 PM   #45
أبويزن2010
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 11,599

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

بارك الله فيك

أبويزن2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 02:24 PM   #46
الحربي 5
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 807

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

بارك الله فيك اخوي احمد واتمنى بان تكون الاخبار يوميأ

ولك جزيل الشكر على المجهود الرائع

الحربي 5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 02:45 PM   #47
المستشار777
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,832

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

جزاك الله خير وبارك الله فيك
المستشار777 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 04:35 PM   #48
احمد غازي
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 40,889

رد: الاخبار الاقتصادية ليوم الأحد 27/01/1432 هـ 02 يناير 2011 م

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحربي 5 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخوي احمد واتمنى بان تكون الاخبار يوميأ

ولك جزيل الشكر على المجهود الرائع


هلا وغلا فيك

حسب الظروف

وان شاء لله نعمل المستطاع ان تكون يوميه

احمد غازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد






مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2011 , لحوم , الأحد , الاخبار , الاقتصادية , يناير

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




05:38 AM


الاعلان بمنتدى هوامير البورصة
تشغيل وتطوير افاق الإقتصاد
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

بناء على نظام السوق المالية بالمرسوم الملكي م/30 وتاريخ 2/6/1424هـ ولوائحه التنفيذية الصادرة من مجلس هيئة السوق المالية: تعلن الهيئة للعموم بانه لا يجوز جمع الاموال بهدف استثمارها في اي من اعمال الاوراق المالية بما في ذلك ادارة محافظ الاستثمار او الترويج لاوراق مالية كالاسهم او الاستتشارات المالية او اصدار التوصيات المتعلقة بسوق المال أو بالاوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية.