لتبليغ الإدارة عن موضوع أو رد مخالف يرجى الضغط على هذه الأيقونة الموجودة على يمين المشاركة لتطبيق قوانين المنتدى

العودة   هوامير البورصة السعودية > >


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
<
قديم 01-07-2009, 09:23 PM  
#1
adelnet
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 4,074

كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية


الخريطة ستكشف أن كنت عربيا بالاصل

كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

باحثون سعوديون يسعون الى حل الرموز الجينية لمائة سعودي وعربي في مسعى لمعالجة مشاكل طبية مستعصية.
ميدل ايست اونلاين
الرياض - من اندرو هاموند



وضع الباحثون السعوديون أول خريطة جينية عربية في مشروع لوضع العالم العربي على الخريطة الجينية العالمية وتحسين الرعاية الصحية.

ويقول علماء الجينات من الشركة السعودية الحيوية للعلوم ان حل رموز الصورة الجينية لمائة شخص من السعودية ودول عربية اخرى سيساعد على حل مشاكل طبية في المملكة ويشجع ابحاثا علمية تحتاجها البلاد بشدة.

والتعاون بين الشركة السعودية الخاصة وشركة "سي.ال.سي" بيو الدنمركية ومعهد بكين للجينوم سيتيح نشر الخريطة الجينية العربية على قاعدة بيانات عامة.



وقال سعيد التركي منسق مشروع الجينوم البشري العربي ان ميزة المشروع هي دراسة الاختلافات الجينية بين الشعوب وهذا سيفسر بدوره سبب انتشار امراض بعينها مثل السكري وامراض القلب وأمراض اخرى.

وأضاف ان 25 في المئة من الشعب السعودي مصاب او عرضة للاصابة بالسكري وهذا سيشكل عبئا كبيرا على الخدمات الصحية.

وطبقا لبيانات منظمة الصحة العالمية فان ربع السعوديين فوق سن الثلاثين تقريبا مصابون بالسكري. وسيفسر المشروع ما اذا كانت هذه النسبة الزائدة ترجع الى تحول السكان البدو الى حياة الحضر ووجبات الغذاء الغنية كما يتردد دوما.



كما يمكن للمشروع الذي يرعاه الامير احمد بن سلطان بن عبد العزيز نجل ولي العهد السعودي المساعدة على تكوين صورة أوضح عن الهجرة التاريخية للشعوب السامية التي تضم القبائل العربية وقدامى اليهود واخرين من أفريقيا الى شبه الجزيرة العربية.

ويرى التركي ان البرنامج الذي يتكلف 500 مليون ريال (133 مليون دولار) يمكن ان يحفز البحث العلمي في المملكة العربية السعودية.

وأكمل مشروع الجينوم العربي هذا العام حل وتحليل رموز الصورة الجينية لاول متطوع وهو شخصية قبلية من السعودية خلال ستة اشهر. وبالمقارنة قضت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ست سنوات في محاولة لوضع الخريطة الجينية لجمل.

ويريد فريق مشروع الجينوم العربي ان يكمل 100 نتيجة بحلول نهاية عام 2010 في اطار مشروع "1000 خريطة جينوم" لوضع خريطة تفصيلية لاختلافات الحمض النووي (دي.ان.ايه).



ومن المرجح ان تثور بعض الحساسيات في منطقة الشرق الاوسط المتباينة تاريخيا وثقافيا حول الخريطة نظرا للأهمية التي يوليها البعض للانتماء الى اصل عربي.



ويحرص بعض المسلمين على الانتماء الى اصل عربي لان النبي محمد عربي وانتشر الاسلام واللغة العربية معا.

وقال عالم الجينات ابراهيم العبد الكريم ان قبائل شبه الجزيرة العربية ستشكل 50 في المئة من الخريطة الجينية والخمسين الاخرى ستكون من دول مثل مصر وسوريا وغيرها.



واستطرد قائلا انها مسألة حساسة لان الناس الذين يتحدثون العربية يقولون على انفسهم انهم عرب لكن العرب يشملون جماعات عدة.
وتتفاخر القبائل في شبه الجزيرة العربية بأنها من أصل عربي "نقي" وهناك أيضا في العالم العربي من يحتضنون او يرفضون الهوية العربية.




adelnet متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 

قديم 01-07-2009, 09:26 PM   #2
adelnet
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 4,074

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية



فقهاء يرحبون بفتوى إثبات النسب بـ "DNA"
صبحي مجاهد

د. علي جمعة
رحب فقهاء وعلماء شرعيون بفتوى الدكتور علي جمعة مفتي مصر بأنه لا مانع من الاستعانة بتحليل البصمة الوراثية الـ" DNA" لإثبات نسب الابن داخل إطار الزوجية، غير أنهم اختلفوا بخصوص اللجوء إلى تحليل البصمة الوراثية في إثبات نسب ابن الزنا بين مؤيد للفتوى الرافضة لذلك وغير مؤيد لها. وفي تصريحات خاصة لـ"إسلام أون لاين.نت" الثلاثاء 14-3-2006 أكد الشيخ عمر الديب وكيل الأزهر اتفاقه مع الفتوى القاضية بإلزام الأب بإجراء تحليل الحامض النووي إذا ما أنكر نسب طفل تقول زوجته بأنه ابنه، واصفا تلك الفتوى بأنها "تدرأ كثيرا من القضايا التي يضيع بسببها العديد من الأبناء".
غير أنه استدرك قائلاً: "يجوز اللجوء لتحليل الـ DNA في حالة التنازع على نسب الطفل من عقد زواج، لكن لا يجوز اللجوء إليه في حالة الزنا لإثبات نسب الابن؛ لأن الشرع يقضي بعدم نسب ولد الزنا إلى أبيه".
وجاءت فتوى الدكتور علي جمعة بناءً على عدد من الطلبات الواردة من البرلمان المصري، والخاصة بتعديل وإضافة عدد من المواد إلى قانون الأسرة، والتي تفيد في مجملها بضرورة إلزام الزوج بإجراء تحليل البصمة الوراثية "DNA" في حالة إنكاره نسب الابن، وذلك بناءً على طلب من الأم المدعية، وفي حالة رفضه الخضوع للتحليل يعتبر ذالك قرينة على ثبوت نسب الابن له.
ونصت الفتوى على أنه "لا مانع شرعاً من إلزام المنكر سواء أكان الرجل أم المرأة أم طرفا آخر كالولي مثلا بإجراء تحليل (DNA) عندما يدعي أحدهما أو كلاهما قيام علاقة زوجية بينهما في ذاتها بشهود أو توثيق أو نحوهما، وكذلك الحال في حدوث وطء بشبهة أو عقد فاسد بينهما؛ وهذا لإثبات نسب طفل يدعي أحدهما أو كلاهما أنه ولد منهما، وفي حالة رفض المدعي عليه إجراء التحليل المذكور يعد الرفض قرينة قوية على ثبوت نسب هذا الطفل له، وإن لم نلتفت إلى بقاء الزوجية ذاتها والآثار المترتبة عليها فإن إثبات النسب لا يعني استمرار قيام الزوجية".




"حفظ الأنساب"
من جانبه شدد الشيخ محمد الجزار الأمين العام الأسبق للجنة الفتوى بالأزهر على أهمية الاستعانة بتحليل البصمة الوراثية في إثبات نسب الأبناء.
ورأى أن اللجوء لتحليل البصمة الوراثية يتفق مع الشرع الذي يأمر بحفظ الأنساب، ويحث دائما على الأخذ بالوسائل التي تؤكد الصلة بين الابن وأبيه، وتنزع الشك في نسبه.
وأوضح: "ما دام قائما (التحليل) على جانب طبي علمي دقيق، ويقوم به أناس أمناء، فهذا لا يتعارض مع الدين، فالمهم في هذه المسألة هي الدقة الفائقة وعدم وقوع أي خطأ".
ورفض الشيخ الجزار دعوة البعض إلى استخدام البصمة الوراثية لإثبات نسب ابن الزنا، قائلاً: "لا ينبغي اللجوء إلى أي وسيلة لإثبات نسب هذا الابن لأنه مهدر الماء".




"يجوز لابن الزنا"

د. محمد رأفت عثمان

وخلافاً لموقف الشيخين الديب والجزار، قال الدكتور محمد رأفت عثمان، عضو مجمع البحوث الإسلامية ومجمع فقهاء الشريعة الإسلامية بالولايات المتحدة، بجواز اللجوء إلى تحليل البصمة الوراثية "في إثبات نسب الابن لأب زنا من امرأة غير متزوجة؛ لأن في ذلك إنقاذا للابن من العار الذي يلحقه طيلة حياته، كما أن هناك علماء، ومنهم ابن تيمية وابن القيم، قالوا "بجواز نسب ولد الزنا إلى الزاني إذا كانت المرأة غير متزوجة".
وأوضح أن استخدام تحليل البصمة الوراثية لإثبات نسب الابن سواء داخل إطار الزوجية أو خارجها جائز شرعا، مستنداً إلى أن "الاختبار الوراثي يعطي نتيجة تقترب إلى اليقين في نسب الأبناء وإقرار حقوقهم".
غير أن د.عثمان اشترط ضرورة "أن يحتاط في عملية إجراء الاختبارات الوراثية، فتقوم به أكثر من جهة دون علم بالقضية وأطرافها".
وكان عدد من الفقهاء والعلماء الشرعيين رفضوا في وقت سابق الأخذ بتحليل البصمة الوراثية الـ"DNA" بدلا من "اللعان" لإثبات جريمة الزنا أو نفيها عن الزوجة لدى اتهام الزوج لها وعدم اعترافه بالابن، مؤكدين أن اللعان هو مبدأ إسلامي ثابت لا يمكن إلغاؤه أو الاستعاضة عنه بأي أمر من الأمور حتى وإن ثبتت صحة نتائجها العلمية.
وجاء هذا الرفض في أعقاب ما طالب به مؤخرا الدكتور عبد المعطي بيومي، عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، بضرورة أن يتضمن تعديل قانون الأسرة المصري الأخذ بالتحليل الوراثي الـ"DNA" بشكل أساسي في إثبات نسب الأبناء ونفي تهمة الزنا أو إثباتها على الزوجة، "خاصة أن اللعان أصبح لا يجدي في زمن فسدت فيه كثير من الذمم وضعف فيه الوازع الديني"، على حد تعبيره.
واللعان يتمثل في شهادات تجري بين الزوجين مؤكدة بالأيمان مقرونة باللعن من جانب الزوج وبالغضب من جانب الزوجة. ولا يحلف الزوجان أيمان اللعان إلا أمام القاضي، وقد شرع لدرء الحد عن الزوج إذا قذف زوجته بلا شهود أو أراد قطع نسب الحمل أو الطفل المولود عنه، وهو أيضا حماية وصيانة لعرض الزوجة.



adelnet متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 09:29 PM   #3
adelnet
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 4,074

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية



البصمة الوراثية ( DNA ) وعلاقتها بتحديد انساب القبائل العربية

--------------------------------------------------------------------

من نتائج هذا البحث العلمي :

البصمات الوراثية او الصبغة الوراثية للعرب هي:

J وهي الام ومنها تتفرع ثلاث مجموعات هي: *J و J1 و J2. ويعتقد ان ال j1 هي للعنصر العربي الجنوبي (القحطاني) واما ال J2 يعتقد انها للعنصر العربي الشمالي(العدناني).

مشروع علمي خطير ومفيد في نفس الوقت لتحديد وتوضيح أنساب القبائل وعلاقتها ببعضها البعض وماهي العناصر الغير عربية التي دخلت في النسب العربي مثل الأحباش والأعاجم وغيرهم

الكلام في مناهج بحث الأنساب يعتريه الكثير من الطموحات لما في كتابات الأنساب من افتراضات ومسلمات لم تثبت بأيّ وسيلة من وسائل الثبوت العلمية. وليس المقصود بهذه المحاضرة الوصول إلى إجابات محددة بقدر ما هو تسليط الضوء على مدى احتياجنا لمنهج علمي وعرض بعض وسائله.

لمزيد من العلومات ابحث بقوقل عن
DNA النسب

adelnet متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 09:38 PM   #4
adelnet
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 4,074

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

فتوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.شيخنا الفاضل هل يجوز اثبات النسب عزن طريق الd.n.a

رضا أحمد صمدى
حفظه الله

نعم يجوز إثبات النسب عن طريق الدي إن إيه ..
فقد أثبت الرسول صلى الله عليه وسلم النسب عن طريق القيافة وهي التشابه في ملامح الأعضاء ، واعتبرها مظنة
صحة النسب ، وبنى عليها كل الأحكام الشرعية المترتبة على ثبوت النسب ..
ومعروف أن إثبات النسب بالقيافة إنما هو مبني على التجربة التي بلغت مبلغ اليقين ، والدي إن إيه له هذا الحكم
لأنه مجرب عن طريق العلوم التجريبية ، وأحيانا لها حكم اليقين ..
والله أعلم .

adelnet متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 09:43 PM   #5
adelnet
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 4,074

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

فقهاء شريعة: تقنية Dna جائزة لإثبات النسب والتوسع فيها يهدم البيوت ويفرق الأسر



الرياض: عضوان الأحمري

حذر مجموعة من العلماء الشرعيين من التوسع في استخدام تقنية الحمض النووي أو ما يعرف بـ Dna في إثبات النسب، لأن ذلك قد يؤدي إلى مفاسد، ويكون أداة لهدم بيوت وتفريق أسر، ونصح العلماء بأن يكون استخدام هذه التقنية في حالات التقاضي والتداعي فقط، ويشترط فيها كذلك وجود الاختصاصيين وأهل الخبرة والدراية.
وقال عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن منيع لـ"الوطن": إن فتح المجال لاستخدام هذه التقنية قد يزعزع الثقة بين الأسر والناس، ويبدأ الشك بالانتشار بينهم وأردف قائلاً "لا يخفى على أحد أن النسب يعتبر من أهم الأمور التي تربط الإنسان بأصله، وبما ينتمي إليه، وفي نفس الأمر يكون للنسب اعتزاز من المنتسب نفسه، يجعله في مجال من العزة ومن الرفعة، ومن الاعتداد بالنفس والمجتمع، وبناءً على هذا فإن الشارع الحكيم يتشوف إلى إثبات النسب، والقضاء على كل شبهة من شأنها أن تهون من النسب نفسه، أو أن تضيعه لمن يدعيه، وبناءً على هذا فإن التعلق بالتدقيق في إثبات النسب هو في الواقع من الأمور التي تتعارض مع التشوف في إثبات النسب، وطمس أي شبهة تتعلق بزعزعة الثقة في ذلك النسب".
ويضيف المنيع " أرى أن التعلق بالأمور التي فيها مزيد من الدقة كالحمض النووي ونحو ذلك، يتنافى ويتعارض مع التشوف في إثبات النسب، وبناءً على هذا أرى أن الأخذ بعوامل التقنية الحديثة في إثبات النسب من الأمور التي تفتح الباب أمام الشبهات وزعزعة الثقة...، نعم إن كان هناك منازعة في دعوى النسب، فيمكن أن يستعين القضاء بالتقنية نفسها، وأما إذا كان الأمر ليس مبنياً على دعاوى تنازعية، فأرى ألا تستخدم هذه الوسائل في إثبات النسب، بل النسب يثبت بكل ما من شأنه أن يكون محققاً للتشوف لإثباته وإقراره، وإبعاد كل ما يؤثر على صحته".

قرائن مدعمة
أما عضو مجلس الشورى والداعية الإسلامي الشيخ عازب آل مسبل فأكد أن الشريعة الإسلامية أتت كاملة مكملة من الله، وحرصت على حفظ النسل، وهو من الضروريات الخمس التي شدد الإسلام على حفظها، ولأن الحديث يدور حول مسألة استخدام Dna أو الحمض النووي في قضايا إثبات النسب، فإن القضاة ينظرون إليها من جميع الجوانب، واستخدام تقنية الـdna من القرائن المدعمة، وأرى أنه يجوز استخدامها في حالات التداعي بين طرفين، وفي الحالات التي يراها القاضي أنها تحتاج إلى استخدام هذه التقنية.

وأضاف آل مسبل أنه لا توجد مشكلة قد تواجه القضاة أو المتخصصين في استخدام هذه التقنية، وفي الشرع الإسلامي كان يستعان بـ"القافة" وهم المتخصصون في الأنساب، وقد استعان بهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

طرق للتحقق من النسب
المتخصص في الإعجاز العلمي الشيخ الدكتور عبدالله المصلح أوضح أن في الإسلام طرقاً كثيرة للتحقق من النسب تسمى طرق الإثبات، منها الإقرار والشهادة وغيرها من طرق الإثبات، وأن تقنية الحمض النووي تعتبر من القرائن التي قد ترقى إلى القرينة القاطعة، وهي أقوى أنواع القرائن وأبعدها للشبه.
وأضاف "من طرق الإثبات ما هو معروف بالقرينة، وقد قسم أهل العلم القرينة إلى ثلاثة أقسام، قرينة قاطعة، ومشكوكة، ومتوهمة، فالقرينة القاطعة يعمل بها قضاءً، أما القرينة المشكوكة فتكون عوناً للقاضي، وليست طريقاً للإثبات، أما المتوهمة فلا مقام لها في إثبات الحكم، ومن القرائن التي قد ترقى إلى مسألة القرينة القاطعة مسألة البصمة، شريطة أن يقوم بها أهل الاختصاص، وكذلك تقنية الحمض النووي، فقد ترقى إلى درجة القرينة القاطعة، شريطة كذلك أن من يقوم عليها هو من أهل الاختصاص والخبرة".

وعن أوقات استخدام التقنية الحديثة Dna في إثبات النسب قال الدكتور المصلح إن هذه التقنية من المسائل التي لا يجوز للناس التوسع فيها، أو التحدث عنها حديثاً لا تستحقه ولا توجبه، ولكن في حالات التداعي والترافع، فإن ذلك الوقت الأنسب لاستخدامها، لأن التوسع فيها فيه مفسدة، وقد يهدم بيوتا ويفرق أسراً، مشيرا إلى أن القضاء أو حالات التقاضي هي الحالات الأكثر ضرورة لاستخدامها فقط.
أكثر حالات استخدام تحليل الـdna في السعودية

بدأت كلمة الحمض النووي Dna تتكرر على مسامع السعوديين كثيراً بعد أحداث 12 مايو 2003م بعد استهداف مجموعات إرهابية انتحارية لعدد من المجمعات السكنية في العاصمة الرياض، فبدأ المواطنون ينتظرون نتائج الحمض النووي، حيث أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن أخذها لعينات من الجثث المتفحمة للإرهابيين، للكشف عن هويات المنفذين، وأكثر مجالات استخدامه في النفي والإثبات بالنسبة للجريمة.


تعليقي مع احترامي الشديد للمشائخ
اليس العرب هم من يهتم بالبحث عن النسب بدرجه كبيره
لما الان اصبح التوسع فيه مع وجود الدي ان اي امر غير مرغوب فيه
اترك لكم التعليق


adelnet متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 09:46 PM   #6
adelnet
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 4,074

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية



للمتعصبين عرقياً: جربوا ال D N A


ممدوح المهيني

تخيل لو أن شخصاً يقول لك بأنه أكثر آدمية منك، ومتفوق جينياً عليك، وينتمي لسلالة من النبلاء، ولا يسمح لك بمصاهرته حتى لا تختلط دماؤكم المختلفة مع بعض. سيبدو هذا الشخص الذي يفرق بين البشر المتساويين معتوهاً ومختلاً وهو يردد مثل هذه الكلمات، ولكن في الحقيقة أن مثل هذا الشخص يقبع داخلنا، وهو يعبر عن أسوأ الأفكار وأكثرها بدائية وهي فكرة التعصب العرقي.

على الرغم من أننا نتحسن في بعض النقاط إلا أن قضية التعصب العرقي القديمة تبدو الآن اسوأ من الماضي، ويمكن أن نراها تقريباً في الجميع على مختلف الطبقات أو المستويات الثقافية، فنفس الأحاديث الاحتقارية العرقية يمكن أن تسمعها من شخص لم يتعلم ، تسمعها من شخص حاصل على أعلى الدرجات العلمية. ومن المثير في الأمر أن مثل هذه الأفكار شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة الماضية وصلت لدرجة الهوس، واعتنقها الصغار بحماس قبل الكبار.

البرامج الشعرية كشفت عن المقدار الكبير من هذا التعصب العرقي، هناك آلاف المواقع الالكترونية المخصصة للتغني بأعراق مختلفة، وتدخل في مشاحنات مع مواقع أخرى تدعي أنها أكثر عراقة منها، ومثل هذه المواقع يديرها شباب صغار يؤمنون فعلاً بحقيقة تفوقهم العرقي على الآخرين (في النقاشات الالكترونية يمكن أن تسمع الكثير من المصطلحات العنصرية البغيضة التي تقال بإحساس يقيني بالنبل والعراقة). أيضاً عادت من جديد للظهور شجرة العائلة التي تعبر بهوس الناس للبحث عن سلالاتهم وأصولهم البعيدة حتى يثبتوا صفاء ونبل دمائهم، وقد تطور مثل هذا الهوس لدى الجميع تقريباً على حد سواء لدرجة دفعت بعضهم إلى البحث عن نسب يربطهم بأحد الأنبياء الصالحين (من المثير للسخرية أن هذا النسب يمتد بشكل غير مفهوم ليصل إلى أحد الأنبياء القدماء، ما عدا النبي لوط وذلك يعود إلى السمعة السيئة التي اكتسبها قومه بسبب ممارساتهم الجنسية الشاذة). وأخيراً شهدنا القضية البغيضة المتعلقة بتكافؤ النسب وهي تعبر عن قبح فكرة التعصب العرقي التي يمكن أن تبرر هدم أسرة كاملة وتشتيتها من أجل مثل هذه الأوهام.

الآن نحن، حتى لو لم نعترف بذلك وادعينا العكس، نعيش حالة من الانقسام الكبير بسبب التعصب العرقي، فالكل تقريباً يزدري الجميع، وعلى الرغم من أننا نعيش في وقت يجب أن نندمج فيه أكثر، ونتقارب أكثر، ونتخلى عن مثل هذه الأفكار التي لا تليق بأناس يعيشون في مدن حديثة، ومع ذلك فإننا مصابون بوهم نقائنا، وزاد تفاخرنا بأصولنا، وأصبحت قضية العرق تتحكم بنا ليس فقط في الزواج ولكن أيضاً في تكوين الصداقات والتوظيف. للأسف أنني شهدت بعض الحالات (والكثير بالتأكيد منا شهد ذات الشيء) التي يرفض فيه البعض الزواج من فتاة لمجرد شعوره بأنه متفوق عليها جينياً، وهناك آخرون يقولون انهم لا يستطيعون الزواج من فتاة من عرق مختلف حتى لو كانوا يشعرون بأنها المناسبة لهم بسبب الضغوط العائلية عليهم (أحدهم يقول لي بأنه سيتعرض للنبذ العائلي بسبب ذلك، ولكن أليس حدثاً سعيداً أن تتعرض للنبذ من قبل مجموعة من المتعصبين عرقياً؟!).

ولكن لماذا تظل فكرة التعصب العرقي بمثل هذه القوة، وتنتقل بسهولة من جيل إلى آخر؟! في الواقع مع أن فكرة التعصب العرقي عنيفة وقاسية إلا أنها في الحقيقة تنطوي على وهم خرافي يمتصه الشخص منذ طفولته عبر أحاديث الكمال والبطولة التي غالباً ما يسبغها المحيط العائلي على الأجداد. تشدد مثل هذه الأحاديث على أن الدم الذي يجري في عروق هذه العائلة أو هذه القبيلة هو الذي يجعلها تقدم على مثل هذه الأعمال البطولية الخارقة. ولأن البيئة الثقافية التي ينشأ فيها الشخص أقوى منه بكثير، وقادرة على حقنه بكل الأفكار التي تريدها، وبسبب غياب العقلية النقدية المنطقية لدينا فإن مثل هذه الأفكار على عبثيتها وضعف منطقها تصبح أكثر الأفكار القوية المتغلغلة داخلنا والمتحكمة بنا، والتي يمكن أن نهدم أُسرا مستقرة من أجلها.
ولكن القليل فقط من النقد سيبدد مثل هذه الأوهام التي تعصف بحياتنا وذلك بإدراكنا أن الحديث عن الماضي العرقي هو حديث جماعي ويجعل الصورة مثالية ومضيئة وهذا غير حقيقي إطلاقاً. رؤية منطقية وموضوعية لماضينا وماضي الآخرين تجعلنا ندرك أنه ككل ماض بشري مليء بالأخطاء والعيوب، وأننا جميعنا بشر تختلط بنا الفضائل والرذائل.

مثل هذه الطريقة النقدية تجعلنا نتعرف بالقليل من التأمل على طبيعة البشر المختلفة فيما بينهم وهي التي تتفاوت بين الكرم والبخل والشجاعة والجبن والنبل واللؤم ومن غير المنطقي أن يكون كل أجدادك هم شجعان ونبلاء وكرماء بل فيهم الخسيس واللئيم لأنهم بشر وثانياً ولا علاقة لك بهذا الموضوع فأنت وهم شيئان مختلفان تماماً. ولكن قضية التعصب العرقي توفر إحساسا عاليا بالعظمة المجانية لشعور الشخص بأنه عريق حتى لو لم يفعل شيئاً في حياته إلا الجلوس في البيت، لهذا يبدو من الصعب عليه أن يتخلى عن مثل هذه الأفكار التي تجلب له الاستقرار النفسي والذهني. ولكن مثل هذا الشعور يمكن استبداله بشعور الانجاز الشخصي الذي يجعل قيمتك بجهدك وليس باسمك أو بالإحساس الإنساني الرائع الذي يجعلك تشعر بالسعادة ليس لأنك متفوق على الآخرين ولكن لأنك متساوٍ معهم.

قضية التعصب العرقي تتطور وتتصاعد لأنها لا تتعرض لأي نقد ومساءلة لا في المدرسة ولا الجامعة ولا أي مكان آخر التي يدخل فيها الشخص متعصباً، وفي الحقيقة ما فائدة أي جهة تعليمية وتثقيفية إذا لم تقتلع فكرة بدائية مثل فكرة التعصب العرقي. ولكن يجب علينا أن لا نعتمد على هذه الجهات التي أثبتت فشلها ولكن يجب أن نعتمد على بعضنا ونتحلى ببعض العقلية النقدية من أجل اكتشاف ماضينا البشري، واستبدال مشاعرنا العرقية بمشاعرنا الإنسانية، وهذه هي في الحقيقة مزايا الشعوب الناجحة والمزدهرة، وللمتعصبين عرقياً الذين لا يقتنعون بمثل هذه الآليات الثقافية يمكن أن يلجأوا للطب ويجروا اختبار الحمض النووي الD N A الذي باتت توفره عدد من العيادات ليكتشفوا بأنفسهم بأنهم مختلطون بالأعراق وان دماءهم تشبه دماء الجميع، فربما بعد أن يكتشفوا هذه الحقيقة العلمية يبددوا أوهامهم، ويصبحوا أكثر تواضعاً وإنسانية.

adelnet متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 10:47 PM   #7
ابا سلمان
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 2,086

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

بارك الله فيك موضوع دسم
ابا سلمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 10:52 PM   #8
عصير ليمون
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,918

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

يبدو انه موضوع شيق

تسلم على هذا النقل

عصير ليمون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 10:57 PM   #9
السالمي 999
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 2,344

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

جزاك الله خيــــــــــــــــــــــر
السالمي 999 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 11:01 PM   #10
تقنيه
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 18,458

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

موضوع ممتاز .. عسى يربطون التجنيس ..باختبار الدى ان اية...يعنى اللي يجتاز الاختبار يعطونة 5 درجات..واللي ما يعرق في اهل الجزيرة يخصمون منة خمس
تقنيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 11:10 PM   #11
وهاب
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,151

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

يعطيك العافيه < جزاك الله خير


وهاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 11:17 PM   #12
ابو زيد اكسترا
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 1,655

مشاركة: كلٌ سيعرف اصله: السعودية تضع العرب على الخريطة الجينية العالمية

ترا الدعوة كلها هياط في هياط خصوصا تحديد النسب العدناني و القحطاني
ابو زيد اكسترا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد






مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجينية , الخريطة , السعودية , العالمية , العرب , اصله , تضع , سيعرف , كلٌ , على

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




03:41 PM


الاعلان بمنتدى هوامير البورصة
تشغيل وتطوير افاق الإقتصاد
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

بناء على نظام السوق المالية بالمرسوم الملكي م/30 وتاريخ 2/6/1424هـ ولوائحه التنفيذية الصادرة من مجلس هيئة السوق المالية: تعلن الهيئة للعموم بانه لا يجوز جمع الاموال بهدف استثمارها في اي من اعمال الاوراق المالية بما في ذلك ادارة محافظ الاستثمار او الترويج لاوراق مالية كالاسهم او الاستتشارات المالية او اصدار التوصيات المتعلقة بسوق المال أو بالاوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية.