لتبليغ الإدارة عن موضوع أو رد مخالف يرجى الضغط على هذه الأيقونة الموجودة على يمين المشاركة لتطبيق قوانين المنتدى

العودة   هوامير البورصة السعودية > >


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
<
قديم 20-10-2016, 09:58 PM  
#1
الخروج من الهم
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 19,586

هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تسليما






بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

من فضلكــ لآ تدع الشيطان يمنعك ..
ردد .. معــي ..
سُبْحانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَاللهُ اَكْبَرُ



صلاة النبي محمد صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!


بينَما رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يصلِّي بأصحابِهِ ، إذ خلعَ نعليهِ فوضعَهُما عن يسارِهِ ، فلمَّا رأى ذلِكَ القومُ ألقَوا نعالَهُم ، فلمَّا قضَى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ صلاتَهُ ، قالَ :ما حملَكُم علَى إلقائِكم نعالِكُم ؟ قالوا : رأيناكَ ألقَيتَ نعلَيكَ فألقَينا نِعالَنا ، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ : إنَّ جبريلَ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ أتاني فأخبَرَني أنَّ فيهما قَذرًا ، وقالَ : إذا جاءَ أحدُكُم إلى المسجدِ فلينظُر فإن رأى في نَعلَيهِ قذَرًا أو أذًى فليَمسحهُ وليصلِّ فيهما
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : الألباني | المصدر : تمام المنة
الصفحة أو الرقم: 55 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
الصلاة في النعال

سؤال‏:‏ حصل خلاف في حكم دخول المساجد بالأحذية والصلاة فيها، فما حكم الشرع في ذلك‏؟‏
الجواب: من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم دخول المسجد بالنعل والصلاة فيها؛ فروى أبو داود في سننه بسنده عن أبي سعيد الخدري قال‏:‏ بينما النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم ‏.‏ فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال‏:‏ ‏"‏ماحملكم على إلقائكم نعالكم ‏؟‏‏"‏ قالوا‏:‏ رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إن جبريل عليه السلام أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا‏"‏ ‏.‏ وقال‏:‏ ‏"‏إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر، فإن رأى في نعليه قذرا أو أذى فليمسحه وليصل فيهما‏"‏ ‏.‏ وفي رواية قال‏:‏ ‏"‏فيهما خبث‏"‏‏[‏ سبق تخريجه، وانظر الرواية في سنن أبي داود 1/176‏]‏ قال في الموضعين ‏"‏خبث‏"‏ ‏.‏ وروى أبو داود أيضا عن يعلى بن شداد بن أوس عن أبيه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏خالفوا اليهود فإنهم لايصلون في نعالهم ولا خفافهم‏"‏‏[‏ رواه أبو داود 1/176 كتاب الصلاة باب الصلاة في النعل‏]‏ وروى أبوداود أيضا عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال‏:‏ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حافيا ومنتعلا‏.‏‏[‏ أخرجه أبو داود 1/176 كتاب الصلاة باب الصلاة في النعل وابن ماجه 1/330 كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها باب الصلاة في النعال‏]‏ وأخرجه ابن ماجه‏.‏ لكن بعد أن فرشت المساجد بالفرش الفاخرة - في الغالب - ينبغي لمن دخل المسجد أن يخلع نعليه رعاية لنظافة الفرش ومنعاً لتأذي المصلين بما قد يصيب الفرش مما في أسفل الأحذية من قاذورات وإن كانت طاهرة‏.‏
الفتوى رقم ‏(‏758‏)‏

سؤال‏:‏ هل تجوز الصلاة في النعال وبالأحرى ما يسمى الزنوبة، وذلك في المسجد وعلى البساط ويقابل بها وجوه إخوانه المصلين‏؟‏
الجـ‏واب:‏ من السنة أن يصلي الرجل بنعليه إذا كانتا طاهرتين، والأصل ما رواه البخاري ومسلم عن أبي سلمة سعيد بن زيد قال‏:‏ سألت أنسا‏:‏ أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه‏؟‏ قال‏:‏ نعم ‏[‏ رواه أحمد 3/100 والبخاري 1/102 كتاب الصلاة باب الصلاة في النعال ومسلم1/391 كتاب المساجد باب جواز الصلاة في النعلين، والترمذي 2/249 كتاب الصلاة باب ماجاء في الصلاة في النعال، والنسائي 2/74 كتاب القبلة باب الصلاة في النعلين‏]‏ ومارواه أبو داود عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏خالفوا اليهود فإنهم لايصلون في نعالهم ولا خفافهم‏"‏ ‏.‏ لكن إذا كانت النعال زنوبة أو غيرها فيها شيء من الأوساخ والرطوبة التي تؤذي المصلين وتوسخ الفرش فينبغي لصاحبها أن يحملها في يديه حتى يضعها في مكان مناسب لا يحصل به أذى لأحد‏.‏

س‏ؤال:‏ ماحكم دخول المسجد بالحذاء ‏(‏البسطار‏)‏ خاصة وأن العسكريين يتطلب عملهم لبس الحذاء دائماً، علما بأن المساجد مفروشة‏؟‏
الجوابـ‏:‏ يجوز دخول المسجد بالحذاء والصلاة به إذا كان طاهرا مع مراعاة العناية به عند دخول المسجد حتى لايكون به أذى‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏

الفتوى رقم ‏(‏10494‏)‏ اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
المصادر:الدرر السنية

قال تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)
اللَّهُمّے صَلٌ علَےَ مُحمَّدْ و علَےَ آل مُحمَّدْ كما صَلٌيت علَےَ
إِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيمَ
وبارك علَےَ مُحمَّدْ
كما باركـت علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيم فى الْعَالَمِين إِنَّك حَميدٌ مَجِيدٌ




الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية
الخروج من الهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 

قديم 20-10-2016, 10:02 PM   #2
مش لزوم
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 11,474

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، فِي الْعَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيد



مش لزوم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:06 PM   #3
الحُب السعودي
قلم الملتقى المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 88,812

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس

اللهم صل على محمد واله
وجميع اصحابه




الحُب السعودي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:15 PM   #4
المجد 1
مشرف رقابي على أقسام المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 46,195

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس

اللَّهُمّے صَلٌ علَےَ مُحمَّدْ و علَےَ آل مُحمَّدْ كما صَلٌيت علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيمَ
وبارك علَےَ مُحمَّدْكما باركـت علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيم فى الْعَالَمِين إِنَّك حَميدٌ مَجِيدٌ

جزاك الله خيـــــــــــر ،




 
التوقيع - المجد 1


لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ

المجد 1 متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:18 PM   #5
الخروج من الهم
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 19,586

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس

بارك الله فيكم وكتب لكم الأجر




الخروج من الهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:19 PM   #6
الخروج من الهم
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 19,586

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس



ما حكم الصلاة بالنعال؟

محمد بن صالح العثيمين

السؤال: يحصل عند بعض الناس إشكال في الصلاة بالنعال، ويحصل منهم الإنكار على من فعل ذلك، فما قولكم؟
الإجابة: لا ريب أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في نعليه كما في صحيح البخاري أن أنس بن مالك رضي الله عنه سئل: أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ فقال: "نعم".

وقد اختلف العلماء رحمهم الله تعالى سلفاً وخلفاً هل الصلاة فيهما من باب المشروعات فيكون مستحباً، أو من باب الرخص فيكون مباحاً، والظاهر أن ذلك من باب المشروعات فيكون مستحباً، ودليل ذلك من الأثر والنظر: أما الأثر: فقوله صلى الله عليه وسلم: "خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم" (أخرجه أبو داود وابن حبان في صحيحه)، قال الشوكاني في شرح المنتقي: ولا مطعن في إسناده، ومخالفة اليهود أمر مطلوب شرعاً.

وأما النظر: فإن النعال والخفاف زينة الأقدام، وقد قال الله تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ}،
ولا يعارض هذا المصلحة إلا أن القدمين في النعال ترتفع أطرافها عن الأرض، وأطراف القدمين
مما أمرنا بالسجود عليه، لكن يجاب عن ذلك، بأن النعلين متصلان بالقدم وهما لباسه، فاتصالهما بالأرض اتصالٌ لأطراف القدمين، ألا ترى أن الركبتين مما أمرنا بالسجود عليها وهما مستوران بالثياب، ولو لبس المصلي قفازين في يديه وسجد فيهما أجزأه السجود مع أن اليدين مستوران بالقفازين؟

ولكن الصلاة بالنعلين غير واجبة، لحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: "رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي حافياً ومنتعلاً" [أخرجه أبو داود: كتاب الصلاة / باب الصلاة في النعل ( 653 )، وابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة / باب الصلاة في النعال ( 1038 )]، ولحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا صلى أحدكم فخلع نعليه فلا يؤذ بهما أحداً، ليجعلهما بين رجليه، أو ليصل فيهما" [أخرجه أبو داود: كتاب الصلاة / باب المصلي إذا خلع نعليه أين يضعهما / (655 )]، قال العراقي: صحيح الإسناد، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا صلى أحدكم فلا يضع نعليه عن يمينه ولا عن يساره فتكون عن يمين غيره، إلا أن لا يكون عن يساره أحد، وليضعهما بين رجليه" [أخرجه أبو داود: كتاب الصلاة / باب المصلي إذا خلع نعليه أين يضعهما / ( 654 )]، وفي إسناده من اختلف فيه ويشبه أن يكون موقوفاً، وعن عبد الله بن السائب رضي الله عنه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح ووضع نعليه عن يساره [أخرجه الإمام أحمد 3/410، وأبو داود: كتاب الصلاة / باب الصلاة في النعل ( 648 )، والنسائي: كتاب القبلة / باب أين يضع الإمام نعليه إذا صلى بالناس ( 775 )، وابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة / باب ما جاء في أين توضع النعل إذا خلعت في الصلاة ( 1431 )].

وبهذا علم أن الصلاة بالنعال مشروعة كالصلاة في الخفين، إلا أن يكون في ذلك أذية لمن بجوارك من المصلين، مثل أن تكون النعال قاسية ففي هذه الحال يتجنب المصلي ما فيه أذية لإخوانه، لأن كف الأذى عن المسلمين واجب، لاسيما إذا كان ذلك الأذى يشغلهم عن كمال صلاتهم، لأن المفسدة في هذه الحال تتضاعف حيث تحصل الأذية والإشغال عن الخشوع في الصلاة.

وأما من قال: إن الصلاة في النعال حيث لا يكون المسجد مفروشاً فليس قوله بسديد، لأن الحكمة في الصلاة في النعل مخالفة اليهود، وكون النعلين من لباس القدمين، وهذه الحكمة لا تختلف باختلاف المكان، نعم لو كانت الحكمة وقاية الرجل من الأرض لكان قوله متجهاً.

وأما قول من قال: إنك إذا صليت في نعليك أمامي فقد أهنتني أشد الإهانة.

فلا أدرى كيف كان ذلك إهانة له، ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه وأصحابه خلفه، أفيقال إن ذلك إهانة لهم؟

قد يقول قائل: إن ذلك كان معروفاً عندهم فكان مألوفاً بينهم لا يتأثرون به، ولا يتأذون به.

فيقال له: وليكن ذلك معروفاً عندنا ومألوفاً بيننا حتى لا نتأثر به ولا نتأذى به.

وأما قول من قال لمن صلى بنعليه: أأنت خير من الناس جميعاً، أو من فلان وفلان، لو كان خيراً لسبقوك إليه.

فيقال له: إن الشرع لا يوزن بما كان الناس عليه عموماً أو خصوصاً، وإنما الميزان كتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وكم من عمل قولي، أو فعلي عمله الناس وليس له أصل في الشرع، وكم من عمل قولي أو فعلي تركه الناس وهو ثابت في السنة، كما يعلم ذلك من استقرأ أحوال الناس، ومن ترك الصلاة بالنعلين من أهل العلم فإنما ذلك لقيام شبهة أو مراعاة مصلحة.

ومن المصالح التي يراعيها بعض أهل العلم ما يحصل من العامة من امتهان المساجد، حيث يدخلون المساجد دون نظر في نعالهم وخفافهم اقتداء بمن دخل المسجد في نعليه ممن هو محل قدوه عندهم، فيقتدون به في دخول المسجد بالنعلين دون النظر فيهما والصلاة فيهما فتجد العامي يدخل المسجد بنعليه الملوثتين بالأذى والقذر حتى يصل إلى الصف ثم يخلعهما ويصلي حافياً فلا هو الذي احترم المسجد، ولا هو الذي أتى بالسنة.

فمن ثمّ رأى بعض أهل العلم درء هذه المفسدة بترك هذه السنة،
والأمر في هذا واسع إن شاء الله، فإن لمثل هذه المراعاة أصلاً في كتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم:

أما في كتاب الله تعالى فقد نهى الله تعالى عن سبحانه وتعالى آلهة المشركين مع كونه مصلحة، لئلا يترتب عليه مفسدة، وهي سبهم لإلهنا جل وعلا، فقال تعالى: {وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ}.

وأما في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فشواهده كثيرة:

- منها: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعائشة رضي الله عنه وهو يتحدث عن شأن الكعبة: "لولا أن قومك حديث عهدهم بالجاهلية فأخاف أن تنكر قلوبهم أن أدخل الجدر في البيت وأن ألصق بابه في الأرض".

- ومنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم ترك قتل قوم من المنافقين مع علمه بهم، مراعاة للمصلحة، وتشريعاً للأمة أن يحكموا بالظواهر، ويدعوا السرائر إلى عالمها جل وعلا.

- ومنها: ترك الصيام في السفر.

- ومنها: إيثار النبي صلى الله عليه وسلم المؤلفة قلوبهم مع استحقاق جميع المقاتلين لها مراعاة للمصالح.

فعلى المرء أن يتأمل سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وهديه، ومراعاة للمصالح ويتبعه في ذلك ويعمل بسنته ما استطاع، التزاماً بالواجب، واغتناماً بالتطوع، حتى يكون بذلك عالماً ربانياً وداعياً مصلحاً.

نسأل ا لله أن يوفقنا جميعاً لما فيه الخير، والصلاح، والفلاح، والإصلاح، وأن لا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا، وأن يهب لنا منه رحمة إنه هو الوهاب، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثاني عشر - باب اجتناب النجاسة.






الخروج من الهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:33 PM   #7
الخروج من الهم
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 19,586

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس



هل تصح الصلاة بالحذاء


هل من الخطأ الصلاة بينما يكون الفرد مرتدياً لحذائه؟.

الحمد لله من الشروط التي لابد من تحقيقها قبل الشروع في الصلاة التأكد من طهارة البدن والثياب والبقعة التي يصلي فيها المسلم من النجاسة ، ومما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي في نعليه فقد سئل أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رضي الله عنه ( أَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي نَعْلَيْهِ قَالَ نَعَمْ ) البخاري 386 مسلم 555 ،
وهُوَ مَحْمُول عَلَى مَا إِذَا لَمْ يَكُنْ فِيهِمَا نَجَاسَة ، فإن كان فيها نجاسة فلا يجوز له الصلاة بهما ،
وإن نسي فصلّى بهما وبهما نجاسة فعليه أن يخلعهما إذا علم أو تذكر لحديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي بِأَصْحَابِهِ إِذْ خَلَعَ نَعْلَيْهِ فَوَضَعَهُمَا عَنْ يَسَارِهِ فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ الْقَوْمُ أَلْقَوْا نِعَالَهُمْ فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلاتَهُ قَالَ مَا حَمَلَكُمْ عَلَى إِلْقَاءِ نِعَالِكُمْ قَالُوا رَأَيْنَاكَ أَلْقَيْتَ نَعْلَيْكَ فَأَلْقَيْنَا نِعَالَنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ جِبْرِيلَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَانِي فَأَخْبَرَنِي أَنَّ فِيهِمَا قَذَرًا أَوْ قَالَ أَذًى وَقَالَ إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلْيَنْظُرْ فَإِنْ رَأَى فِي نَعْلَيْهِ قَذَرًا أَوْ أَذًى فَلْيَمْسَحْهُ وَلْيُصَلِّ فِيهِمَا) أبو داود650 وصححه الألباني في صحيح أبي داود 605 .
وقد جاء في تعليل صلاة النبي صلى الله عليه و سلم في نعليه قوله ( خَالِفُوا الْيَهُود فَإِنَّهُمْ لا يُصَلُّونَ فِي نِعَالهمْ وَلا خِفَافهمْ ) أبو داود 652 وصححه الألباني في صحيح أبي داود 607 فَيَكُون اِسْتِحْبَاب ذَلِكَ مِنْ جِهَة قَصْد الْمُخَالَفَة الْمَذْكُورَة .
(هذا بالنسبة إلى النعال وبالنسبة إلى المسجد في ذلك الوقت ، أما إذا كانت المساجد مفروشة ومهيأة ، فينبغي أن ينظف المسجد عن النعال ، وألا يدخل بنعليه خشية تقذير المكان ) فتاوى سماحة الشيخ عبد الله ابن حميد ص81 ،
ثم إن مفارش المسجد وقف لا يجوز إتلافه ،
والوسخ يعلق بها ويؤذي المصلين الساجدين عليها ، ولذلك لا يدخل الإنسان بنعليه يمشي بها على سجاد المسجد لئلا يتلفه ويقذِّره .
ويمكن للحريص على السنة أن يطبق هذه السنة في صلاته في بيته ، أو في الصلاة في الأماكن غير المفروشة كالحدائق وعلى الشواطئ وفي البرِّ ونحو ذلك ، وإذا كان هذا الفعل يسبب تشويشاً عند بعض من يجهل السنة فينبغي تعليمه سنيتها قبل تطبيقها حتى لا يستنكرها . نسأل الله أن يجعلنا من المحافظين على السنة الحريصين عليها إلى أن يجمعنا بصاحبها عليه الصلاة والسلام في جوار رب العالمين ، والله الموفق .

الشيخ محمد صالح المنجد




الخروج من الهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:36 PM   #8
الدليل905
كاتب قدير
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 153,424

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس

اللهم صل وسلم على رسولنا محمد



الدليل905 متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:40 PM   #9
مسافر1234
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 7,025

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس

❤ اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد
كما صليت علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
وبارك علي سيدنا محمد وآل سيدنا محمد كما باركت
علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
في العالمين إنك حميد مجيد ❤




مسافر1234 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:44 PM   #10
الخروج من الهم
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 19,586

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس



سئل علماء اللجنة الدائمة :
حصل خلاف في حكم دخول المساجد بالأحذية والصلاة فيها ، فما حكم الشرع في ذلك ؟

فأجابوا :
" مِن هدي الرسول صلى الله عليه وسلم دخول المسجد بالنعل والصلاة فيها ؛ فروى أبو داود في سننه بسنده عن أبي سعيد الخدري قال : بينما النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم ، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال : ( ما حملكم على إلقائكم نعالكم ؟ ) قالوا : رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن جبريل عليه السلام أتاني فأخبرني أن فيهما قذراً ) ، وقال : ( إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر ، فإن رأى في نعليه قذراً أو أذى فليمسحه وليصل فيهما ) وروى أبو داود أيضا عن يعلى بن شداد بن أوس عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم ) ، وروى أبو داود أيضا عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : ( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حافياً ومنتعلاً ) ، وأخرجه ابن ماجه .
لكن بعد أن فرشت المساجد بالفرش الفاخرة -
في الغالب - ينبغي لمن دخل المسجد أن يخلع نعليه رعاية لنظافة الفرش ، ومنعاً لتأذي المصلين بما قد يصيب الفرش مما في أسفل الأحذية من قاذورات وإن كانت طاهرة .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (6/213، 214) .

سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : ما حكم الصلاة في النعال ؟
فأجاب :
" حكمها الاستحباب بعد التأكد من نظافتها ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي في نعليه ، ولقوله صلى الله عليه وسلم : ( إن اليهود والنصارى لا يصلون في خفافهم ولا في نعالهم فخالفوهم ) ومن صلى حافيا فلا بأس ؛ لأنه قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي في بعض الأحيان حافيا لا نعل عليه .
وإذا كان المسجد مفروشا فإن الأولى خلعها ؛ حذراً من توسيخ الفرش ، وتنفير المسلمين من السجود عليها " انتهى .
"مجموع فتاوى ابن باز"
وقال الشيخ الألباني رحمه الله : "وقد نصحت إخواننا السلفيين أن لا يتشددوا في هذه المسألة - أي الصلاة بالنعال في المساجد -
لما هناك من فارق بين المساجد اليوم المفروشة بالسجاد الفاخر ، وبين ما كان عليه المسجد النبوي
في زمنه الأول ،

وقد قرنت لهم ذلك بِمَثَلٍ من السنة في قصة أخرى : أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أمر من بادره البصاق أو المخاط وهو يصلي أن يبصق عن يساره أو تحت قدميه ، وهذا أمر واضح أن هذا يتماشى مع كون الأرض - أرض المسجد التي سيضطر للبصاق فيها - من الرمل أو الحصباء ، فاليوم المصلَّى مسجد مفروش بالسجاد ، فهل يقولون إنه يجوز أن يبصق على السجاد ؟! فهذه كتلك " انتهى .
وهذا الذي قاله الشيخ الألباني رحمه الله قد قاله من قبل الإمام أحمد رحمه الله .
اللَّهُمَّ أعِنَّا عَلَى ذِكْرِكَ، وَشُكْرِكَ، وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ





الخروج من الهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:51 PM   #11
wdrago
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
العمر: 56
المشاركات: 8,316

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس


❤ اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد
كما صليت علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
وبارك علي سيدنا محمد وآل سيدنا محمد كما باركت
علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
في العالمين إنك حميد مجيد ❤




wdrago غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2016, 10:57 PM   #12
الخروج من الهم
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 19,586

رد: هل صلي نبينا صلى الله عليهِ وسلم بنعليه!ماحكم دخول المسجد بها؟صلوا عليه وسلموا تس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدليل905 مشاهدة المشاركة
اللهم صل وسلم على رسولنا محمد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر1234 مشاهدة المشاركة
❤ اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد
كما صليت علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
وبارك علي سيدنا محمد وآل سيدنا محمد كما باركت
علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
في العالمين إنك حميد مجيد ❤
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wdrago مشاهدة المشاركة

❤ اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد
كما صليت علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
وبارك علي سيدنا محمد وآل سيدنا محمد كما باركت
علي سيدنا إبراهيم وعلي آل سيدنا إبراهيم
في العالمين إنك حميد مجيد ❤
بارك الله فيكم وكتب لكم الأجر




الخروج من الهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
نبينا , هل , وسلم , وسلموا , الله , المسجد , بنعليهماحكم , بها؟صلوا , تسليما , دخول , صلى , صلي , عليه , عليهِ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




11:10 PM



تشغيل وتطوير افاق الإقتصاد
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

بناء على نظام السوق المالية بالمرسوم الملكي م/30 وتاريخ 2/6/1424هـ ولوائحه التنفيذية الصادرة من مجلس هيئة السوق المالية: تعلن الهيئة للعموم بانه لا يجوز جمع الاموال بهدف استثمارها في اي من اعمال الاوراق المالية بما في ذلك ادارة محافظ الاستثمار او الترويج لاوراق مالية كالاسهم او الاستتشارات المالية او اصدار التوصيات المتعلقة بسوق المال أو بالاوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية.